Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘سورية الحبيبة و للصورة روح … و للتاريخ وطن’ Category

تدمر يا ملكة المدائن في الزمن الغابر ما أحوجنا إلى ما تبقى من قصيدتكِ لنتعرىّ و يبان القبحُ الفاقع في هذا الزمن يفضحهُ بنقاءٍ سموكِ و رفعتكِ  ……

 

هنا سنُبحر في رحاب الصورة


معبد بل  ….في ضيافةِ التاريخ

 

معبد بل ... و للشموخِ حتى في بقاياك عِبر

(المزيد…)

Read Full Post »

من لا يحب وطنه … من المستحيل أن يحب الإنسانية لا بل لا يمكن أن يحب الله

سورية …. لكِ و لكل ما فيكِ من أصالة … بسملة عشقي الأول

فأنتِ سيدة الحبِ و مملكته … و كل ما عداكِ تفاصيل ….. أسامة

عشق أزلي للماء ... للعطاء

عشق أزلي للماء ... للعطاء


سنرحل مع ذاكرة العاصي

مع العطاء و الخصب

عندها كانت مواسم الخير

يعُلنها العاصي

قلمه أنين النواعير

في حماه الحب

و لنقف …

فنحن في ضيافة العطاء و التاريخ


 

(المزيد…)

Read Full Post »

لنقرأ بصمت … فنحن في ضيافة تاريخٍ مسكون بأعظم إبداعات الفكر و الشعر  … أسامة

 

انحني لشموخها ... من هنا مرّوا

 

 

 

هنا بدأت أبجدية جديدة
بأحرفٍ نطقها الحجر
و شارك في صياغتها
رجالٌ لا يهابون الخطر

 

 

 

 

 

(المزيد…)

Read Full Post »

رأس كتان .. باتفاق أهلك على البناء و العطاء تتفتق كل أبجديات الخير و يعمُّ الفرح …..

عندما يجمع العطاء تتفتق كل معاني الخير

في البدء :

عمل شعبي أهليِّ لتنظيف و توسيع  أحد طرق القرية ” قريتنا – نهر الحصين ” بسواعدهم التي خُلقت دوماً و أبداً للخير  درءً لأخطار الحوداث …..

(المزيد…)

Read Full Post »

هو عشقٌ فضائحي الطهر ، أثرهُ  مذهلاً و ساحراً و خاصةٍ  إذا كان الشاهدُ المدى و المعشوق حجر ….

في الطريق إلى الشمس…. “مقامات بني هاشم2 “



نقاء حدًّ الأفق

طفولةٌ في ضيافة الريحِ بجبروتها

فنحنُ  في مدارات النقاءِ و الطهرِ

هنا يشدو الغيم بأنقى تراتيل المطر

(المزيد…)

Read Full Post »

من فلسطين إلى فلسطين مروراً بالجولان و القنيطرة و لبنان ، و الذاكرةُ لا تندمل بل الجراحُ تتسع و يصبح الألم وطناً …..

من هنا مروا شذّاذ الأفاقِ

قبل البدء :

طبعُ العقرب اللدغ

فإذا لم يلدغ فلعلةٍ فيه

(المزيد…)

Read Full Post »

و مرةٌ أخرى سنتركُ للصورةِ المسكونةِ بالضوءِ و التاريخِ و الحياءِ و الحب أن تتحدث بلغتها المذهلة …

من آثارِ قُبلِ الشمس


عندما تعانقُ الشمسَ المدى إيذاناً بالرحيلِ في ضيافة الشموخ و عظمة التاريخ ، يولدُ مشهدٌ عصيٌ على الوصف ، و الصمتُ لغةٌ تُعلنها العيونُ المأخوذةُ بهِ …..


(المزيد…)

Read Full Post »

« Newer Posts - Older Posts »