Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘أدب’

 

امنح لنفسك و لي فرصة لتتحدث بصمت ….. أسامة  

 

بحبك

بحبك

 

 رح قلك بحبك

و يتخرسن من بعدا

الحكي

و الدمع يحفر خدودي

و تبقي انتِ

ملبّكي

(المزيد…)

Read Full Post »

صباحكم ياسمين

 اسمحوا لي أن أسافر مع ثقافة الضوء بمفرداتٍ أخرى ، ليس لإلغاء ما سبق من مفردات الحب ، و إنما لنمنح أنفسنا مفردات أخرى للحب حتى لا نحجّم قراءتنا للحب فتتعفن أرواحنا  ….. أسامة


لغة أخرى للتواضع يُعلنهً النرجس لمن يعي معنى الحب

لغة أخرى للتواضع يُعلنهً النرجس لمن يعي معنى الحب

انظر بقلبك…

 لقد تفتح الفجر كنرجسة برية بين الصخور ممتلئةً تيهاً.

 و كيف لا و هي التي تعلن تفردها بانتمائها لذاتها.

فلا أخت تشاركها في انطلاقتها نحو الفضاء

معلنة ولائها للضوء و للضوء فقط . و لتمت بعدها فهذا لا يعنيها.

 فوحدهم  الضعفاء و المهزومون يصفونها بالأنانية و الشوفنية .

(المزيد…)

Read Full Post »

لتتكئ قلوبنا على نقائها حتى تبقى تضجّ بما تبقى من حياة …..

 

فضيلةُ الحقيقة …..

 

قد يكون جميل لكن ...بلا روح

و مرّة أخرى …

نعود للتنظير بكلماتٍ

كلماتٍ رنانةٍ و جميلةٍ

مترفين …

نبكي ظلم الحبيب

و أخرى ننعيهِ لغدره

عندها نقيم احتفالية لوفائنا

(المزيد…)

Read Full Post »

هنا سنتابع في العلاقة بين الأهل و أولادهم …..

لهم و  منهم و عنهم و  لفرحهم سنبقى نحتفي بألف ربيعٍ و ربيع بتوقيع المطر

 

تحدثنا في المقالة السابقة عن تشجيع ثقافة القيمة عند الأطفال  و يتجلى ذلك جلياً من خلال التركيز على الوجه المعنوي و الروحي للعلاقة بين الأهل و أولادهما و يتم ذلك من خلال فكرة قلتها أكثر من مرة :

(المزيد…)

Read Full Post »

 

تستطيعون أن تقتلوا الفرح و كل من نحب منّا و لكن لم و لن تستطيعوا أن تغتالوا الحلم و الأمل فينا …  





تسلل المطر من نافذة حلمه …

و كذلك بعضٌ من ضوء …

و بدأت تباشير  المخاض  …

لربيعٍ من قمحٍ و بنفسج…

و لمساحات أخرى من فرح …


تتكئ على ابتساماته…

و هو الذي أدمن على الألم …

عفواً لا بل أدمن الألم عليه ..

حيث خبزه اليومي الموت ..

(المزيد…)

Read Full Post »

الطفولة هي رسالة طهر و بلسم جرح و هي روح الياسمين و بدونها سيبقى حزين

فلنعلم أطفالنابأفعالنا وبنوايانا قبلاً ، حتى لا نشوه أروحهم فنبكي الياسمين الذي سينتحر حزناً عليهم ….

 

 الجزء الأول  … في العلاقة بين الأهل و أولادهم

في البدء و عندما يمتلئ الإنسان بكل أسباب الحياة و يرى الإنسان النور بإرادة إلهية يبدأ طفلاً


بفرحهم يتحلّى الكون  و يبتهج القمر
بفرحهم يتحلّى الكون و يبتهج القمر

فالطفولة هي رسالة من رسائل الله على الأرض …

هي مساحة من بياض …

و هي روح الربيع لأنه من أجلها يتفتح الزهر…..

فهي  توءم الياسمين…

 هي رسالة الحب إلى القلوب النظيفة ، هي بعضٌ من ماضٍ و مساحة من حاضر  و كل المستقبل ، هي الفرح و الأمل الآتي ،

و هي  تضّوع الياسمين ، 

و مرة أخرى …. و أيضاً و  أيضاً … الطفولة …….

(المزيد…)

Read Full Post »

 ذروة  الحضور هي لحظة الغياب …..   

و أيضاً لنسافر مع فيروز….. في رحابِ النقاءِ حيثُ ثالوث الكلمةِ و اللحن و الصوت …

ذروة الحضور

 

هي فرحة اللقاء …

أو توجسّاً من غيابٍ …

 أم حزناً أدمنت عليه ؟

فإن لم يكون موجوداً صنعته…

لتتكئ عليه في مبررات استمراره  .

كانا جالسين على أعتاب الزمن يمضغون الوقت و الحب مع القهوة ، و كان يسافر بعينيه عبر فضاءات لا متناهية  شارداً أو حالماً .

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »