Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘الربيع’

اترك يا حبٌ بصمة  في الروح  تورقُ و تصنع الفرح و الحياة

 حتى تمتلئ بمبررات اسمك و نفسك ….. 

 

 

 

بصمة الماء على الأرض العطاء و الخضّار

بصمة الماء على الأرض العطاء و الخضّار

 

  تسلق البحر جسد الرمل

قبّله بعمق ..

تغلغل فيه

ترك بصمته و رحل

سطا طيفك حلمي

ذات ليل..

حلق في فضاءه

تملك روحي

(المزيد…)

Advertisements

Read Full Post »

 

غالباً ما يكون التعب لغة للحب و لكن بموسيقى أخرى …

 

و مرة أخرى لنرحل مع فيروز الصوت القادم من الأفق و المحمل بالصدق و بالحب” هموم الحب ”

 تعبٌ …. تعب …

لغة نقية للحب

لغة نقية للحب

ما أجمل هذا التعب التي يعبقني به حبك ،

 ليس لسبب و لكن فقط لأنه يمنح قلبي فرصة إضافية ليستحم بقدسية بحار الاشتياق الدائمة إليك و الممتلئة بها بغيابك قبل حضورك .

و أنا المنسية على أمل أن نصل لتلك اللحظة المفعمة بالصفاء و لكن  كلما أحسست أننا أصبحنا قاب قوسين أو أدنى 

(المزيد…)

Read Full Post »

ليبقى في داخلنا بعضٌ من طفل نتكئ عليه للتحرر من بعض بشاعتنا …..

بفرحهم تفرح الحياة و نفرح

بفرحهم تفرح الحياة و نفرح

لهم سنحني هامتنا ،

لا ليس لعظمتهم و رهبتهم

بل لحجم النقاء الذي تعبّق بهم ،

و مساحة البياض التي تجتاحوا قلوبهم …

نعم إنهم هم صانعي الفرح و السعادة

بابتسامتهم تحتفي أمم

بألمهم يخسر الكون ما تبقى من إنسانية لديه ،

إنهم حبات القلوب و وجودهم بسمة  و حركتهم نسمة ،

و عليهم يتكئ الربيع بترصيع أيامنا  بالورود ،

(المزيد…)

Read Full Post »

حُبك نشيد البدء و ابتسامتك إعلان صبح و كل ما عداهما تفاصيلٌ للريح … 


 

أنتِ اختصار الحب و كل ما عداكِ تفاصيل

أنتِ اختصار الحب و كل ما عداكِ تفاصيل

 سلّم الليل مفاتيحه للصبح

فأعلنت الشمس

ولادة يوم جديد

بلغة النور

يسافر معه العمر

*          *         *

يبدأ العناق الأبدي

(المزيد…)

Read Full Post »

ليس كافياً أن تعمل من أجل الخير ، بل الأهم أن يكون موجوداً مقومات استمراره .

فكم هو جميلٌ و رائعٌ أن يزهر الشجرُ ، و لكنه يكون انتحاراً إذا أزهر في كانون …. أسامة


 

ما نفع الجمال إذا لم إذا لم يكُ مفعماً بالعطاء

 

 

نعم … سيد البياض

 و موطن الجمالِ..أنا 

فعليَّ تتكئ أبجدية النقاءِ

أتيتكم رغماً عني

(المزيد…)

Read Full Post »

صوتكِ معبد عشقيَّ الأول ، و ابتسامتكِ لقلبي أغنية الفرح ….. أسامة


 

 

يتعبّق الورد بكِ

يتعبّق الورد بكِ

 

 

في محراب طهر قلبكِ

يضيّع الوقت تفاصيله

تنقطع العلاقة الحميمة

بين الساعة و عقاربها

تتوه المسافة عن الدرب

ينسى البنفسج شكل الحزن

تبدأ تراتيل الفرح المقدس

(المزيد…)

Read Full Post »

الحب خُلق واقفاً و نظيف لأن الحب هو الله …. 

 

 

 
 

عذرية الطبيعة

عذرية الطبيعة

 

سنرحل هنا بقراءة هادئة حول مفهوم الحب العذري في التاريخ العربي ، نعرض من خلالها رؤية قائمة على التحليل الفكري دون الخوض بالدراسة التاريخية إلا من خلال عرض نموذج نتكئ عليه لتوضيح الفكرة .  

و انتم أصدقائي  على مساحة المحبة لكم الحق أن تروا كما تشاءون و أي إضافة نعتبرها عبّق و يسعدني أن تتشارك أفكارنا لنشكل بداية رؤية تكون أكثر نضج  في أي موضوع كان  .

  (المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »