Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘الرحيل’

الرحيل  ليس ابتعاداً ، بل هو  فقط تغيير أماكن فينا …..


 

 

 

ليس رحيل بل إتقان حضور بلغة أخرى

ليس رحيل بل إتقان حضور بلغة أخرى

 

 

قررت الرحيل عنك

فغادرت البنفسج

نسيت الربيع

و ودعت الياسمين

هربت من نجمة الصبح

و سطوة ولادة الفجر

أمسيت حزين

تغربت عن كلماتي

(المزيد…)

Read Full Post »

من لم يقرأ نقاء الأرواح النبيلة تأكله البشاعة و يلعنه الفرح و ينساه الربيع و تتبلدّ الروح على عجل …

من مفردات رحيلها عنّي

من مفردات رحيلها عنّي

أعلنت النور

بطلتها البهية

تقنّع الكلام

و في ضيافة قامتها خجِل

هربت المفردات

من براثن الصوت

عندما جربتُ وصفها

و ابتعدت على عجل

فضعتُ في بحار عينيها

(المزيد…)

Read Full Post »

أي رحيل  لا يمنحك مفردات أخرى للحب و الحضور  فهو ليس رحيل  ….. أسامة

راحلة لتسكن الحضور

راحلة لتسكن الحضور

حلمت بالصبح و بكِ

لأطير مع طيفُكِ

مع سحرك

و أنا المسكون بالرحيلِ

فعندما تعثر حلمي بكِ

ذات مصادفة

أخذتني سطوة حضورك

فتاه عني دليلي

(المزيد…)

Read Full Post »

أعلموا يا بني البشر أنني خُلقت مسكونةً بالخلود ، فعليَّ تتكئون و كل كائنات الأرض في الوجود …..


من مفردات الشمس ... رحيلٌ إلى الحضور

غيابي عن مدى عيونكم

و تعاليَّ عن قدرةِ إدراككم

لهو سرُّ وجودي المذهلِ

المسكون بسطوة الحضورِ

و شوق اللقاءِ الجميلِ الحتميِّ

فبعدي عنكمُ ليس رحيل

(المزيد…)

Read Full Post »

 

الوفاء لغة الحياة و الحياء و حكماً الحب ….. 

 

 

نحيب عوسّج

نحيب عوسّج

 

 

بيني و بينكَ

أحزانٌ و آلامٌ  

عذاباتٌٌ و آهاتٌ

و  ابتساماتٍ مؤجلةٍ

قتلتها بلا سببِ

و قلب هوى ذات صبح

تشظّى وأُُنهك

من التعب

 

(المزيد…)

Read Full Post »

قبل البدء : منكم سنبقى نتعلم  كيف ينتصر الأمل ، لذلك سأبقى أكتبكم و أكتبُ لكم علّني أصبحُ أنقى …

 

في البدء كلمة بتوقيع قلبها:

امنحني يا قدر لحظة ليس حباً بالحياة و لكن فقط لأحلم قليلاً…  

 

رحيل

على اهبة الرحيل

 

كانت على يقين من أنّها على أهبة الرحيل…

و لكن كانت تتمنى أن تُعطى  و لو فرصة

 صغيرة جداً لتحب أكثر و تكمل و لو جزء

 صغير من حلمها الذي تأجل لا بل تأخر أكثر من اللازم  .

و لكن و على الرغم ِ من أنَّ عقارب الوقت

(المزيد…)

Read Full Post »

للنسيان ذاكرة نبيلة لا يمتلئ بها إلا من كان الوفاء طبعٌ ثابتٌ فيه ……. أسامة

   

 

ليست للنسيان بل رحيلاً مفعّماً بالحضور

ليست للنسيان بل رحيلاً مفعّماً بالحضور

 

 

 فقير الروح من يظن أن النسيان  هروب أو قلة وفاء ، بل هو عند النبيلين ذاكرة حضور بلغة الغياب .

و ليس هذا فحسب ، فكم من القلوب النبيلة تتكئ على نسيان أذية تأتيها  لتحرر نفسها من  أن يتملّكها الكرّه .

 و على أساسها يكون التمايز بماهية النسيان  و معرفة من يتقن فن  الصدق و الوفاء من غيره  

فالنسيان هو غربال يبين الغسّ من السمين في علاقتنا الإنسانية

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »