Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘بنفسج’

الطفولة هي رسالة طهر و بلسم جرح و هي روح الياسمين و بدونها سيبقى حزين

فلنعلم أطفالنابأفعالنا وبنوايانا قبلاً ، حتى لا نشوه أروحهم فنبكي الياسمين الذي سينتحر حزناً عليهم ….

 

 الجزء الأول  … في العلاقة بين الأهل و أولادهم

في البدء و عندما يمتلئ الإنسان بكل أسباب الحياة و يرى الإنسان النور بإرادة إلهية يبدأ طفلاً


بفرحهم يتحلّى الكون  و يبتهج القمر
بفرحهم يتحلّى الكون و يبتهج القمر

فالطفولة هي رسالة من رسائل الله على الأرض …

هي مساحة من بياض …

و هي روح الربيع لأنه من أجلها يتفتح الزهر…..

فهي  توءم الياسمين…

 هي رسالة الحب إلى القلوب النظيفة ، هي بعضٌ من ماضٍ و مساحة من حاضر  و كل المستقبل ، هي الفرح و الأمل الآتي ،

و هي  تضّوع الياسمين ، 

و مرة أخرى …. و أيضاً و  أيضاً … الطفولة …….

(المزيد…)

Read Full Post »

قبل البدء : سأبقى أراك يا زهر البنفسج سفيراً فوق العادة للخير و الفرح…..

 


دائماً نقرأ كل ما حولنا  بصورةِ روحنا ، فلنمنح أنفسنا فرصةِ الامتلاء بالمحبة و نقاء الحسِّ و الفرحِ حتى لا نتغرب عن ذاتنا و نضيّعَ  العمر …...


من أعطاكم حق مصادرةِ  هويتي

ثم تزويرها و جعلتموني رمزاً للحزن

آهٍ من سوءكم عليكم  يا بني البشر

(المزيد…)

Read Full Post »

رسالة من طفل فلسطيني لما تبقى من كرامة و إنسانية ليس لدى العرب فحسب ، بل لكل إنساني على وجه الأرض مفادها : مهما تخازلتم لن تغتالوا حلمي و انتظاري للصبح …

لحزنهم  يتشوه الورد احتجاجاً

لحزنهم يتشوه الورد احتجاجاً


واقفاً على مرافئ الوقت …

أحلم بالياسمين …

بالزيتون و الخبز …

و بالصبح …

يمروا المارقون  على حلمي …

و أنا المدمن على الانتظار …

يأكلني الوقت …

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما تكبر الريح تصبح حكيمة ،فيُفضحُ في عشقه لها الشجر ….. أسامة

للريح لغة وحيدة قلمها دوماً و أبداً الشجر

للريح لغة وحيدة قلمها دوماً و أبداً الشجر

 

تسلقت الريح

مضجع الصدفة

مسكونة بالبحر

قبلتها فتاهت عن ذاتها

و نحن عنها تُهنا

تزاحمت الصور

عندها بدأت تأخذ

(المزيد…)

Read Full Post »

فقط للحلم حرية صناعة الحضور لمن نحب في لحظة عوز،

و بدون جواز مرور من بشاعة البشر ….

مكان يضجّ بحضوركِ

عودي ….

كما تشائين

و كيفما تشائين

نجمة صبحٍ

ضوء شمسٍ

زهرة ياسمين

أو حتى بنفسجةً مسكونة بالحزن

(المزيد…)

Read Full Post »

طفلٌ بموته خسر العالم و خسرنا ما تبقى من إنسان في قلوبنا … طبعاً و دوماً و أبداً غزة …..

هكذا أصبحت أرواحُ العالم بعدكم


طفلٌ  تسلق على أحلامه …

ذات صبحٍ …

و ركض في حدائق القلب …

يقطف الزهر …

و يداعب العصافير …

(المزيد…)

Read Full Post »