Feeds:
تدوينات
تعليقات

Posts Tagged ‘تدمر’

أبجدية أخرى للعشق يرويه عن من احتفى بهم و به احتفوا  للعابرين بتوقيع حجر …. 

  توقف ….انتبه ….

و الصمت أبلغ

و الصمت أبلغ

تمعّن … اقرأ بقلب

و اسمع بروحك

لتحلق في فضاء السحر  

على مشارف الصمت

مبحراً في مدارات النقاء

(المزيد…)

Read Full Post »

توقفوا   … و  لنصمت  حتى نحتفي بعظمةِ من مرّوا بلغةِ الحجر …

 

 

للصمت لغة

 

و مرةً أخرى و ليست أخيرة

في  حضرةِ الشموخ و التفرّد

 

 

 

 

 

 

(المزيد…)

Read Full Post »

تدمر يا ملكة المدائن في الزمن الغابر ما أحوجنا إلى ما تبقى من قصيدتكِ لنتعرىّ و يبان القبحُ الفاقع في هذا الزمن يفضحهُ بنقاءٍ سموكِ و رفعتكِ  ……

 

هنا سنُبحر في رحاب الصورة


معبد بل  ….في ضيافةِ التاريخ

 

معبد بل ... و للشموخِ حتى في بقاياك عِبر

(المزيد…)

Read Full Post »

و مرةٌ أخرى سنتركُ للصورةِ المسكونةِ بالضوءِ و التاريخِ و الحياءِ و الحب أن تتحدث بلغتها المذهلة …

من آثارِ قُبلِ الشمس


عندما تعانقُ الشمسَ المدى إيذاناً بالرحيلِ في ضيافة الشموخ و عظمة التاريخ ، يولدُ مشهدٌ عصيٌ على الوصف ، و الصمتُ لغةٌ تُعلنها العيونُ المأخوذةُ بهِ …..


(المزيد…)

Read Full Post »

سأبقى عندما أرى الطفولة يجتاحني الياسمين …..

 و مرةٌ أخرى عندما تُبحرُ الفكرةُ في رحاب الصورة … يصبحُ الصمت لغةً 


عندما تتلاقى الطفولة مع شموخ التاريخ ،يقفز إلى الذهن سؤالٌ محيّرٌ:

هل هي فرصة للتعلّم منهُ ؟ أو أنّ الأمر لا يتعدى عرض و  لفت النظر ؟


 

 

طفولة تداعب التاريخ في ضيافة الحجر

 

 

للتاريخ مفرداتٌ عظيمةٌ

للطفولة أبجديةٌ رقيقةٌ

 و هنا مسؤوليتنا كبيرةٌ

في صناعةِ نصٍ متكاملٍ نبيل

(المزيد…)

Read Full Post »

 

عندما نكون في ضيافة تدمر لا بد أن نشعر بالعرّي الروحي و الفكري للدرك الذي وصلنا إليه …


التراتيل الأولى : شارع الأعمدة 


 

 

بداية شارع الأعمدة

 

 

 

في البدء: شارع الأعمدة  هو الشارع الرئيسي في مدينة تدمر ،

حيث جميع المبادلات التجارية كانت تتم فيه . فهو ببساطة السوق الأساسي للمدينة

 

 

 

(المزيد…)

Read Full Post »