Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘حب’

عندما تركتهُ في بحارِ أحزانهِ تتقاذفهُ أمواجُ الغربة و أذيةُ المحبين قرر أن يُعلن للشمس حبها و محبتهُ للناس أجمعين

لكِ

فأهد لزهور النقاء بسملةَ العطاء أمل نظرةٍ منها

و بعدها سينتشر الخير و تحلو السنين

(المزيد…)

Read Full Post »

أنا لستُ شاعراً

ولكن ذاتَ مصادفةٍ

قطفتُ من نجومٍ

 صنعها عابرين

حروفاً من حبٍ

مفعماً برحيقِ الزهر

(المزيد…)

Read Full Post »

 

حب و عطاء و تضحية ليسوا لإلغاء الذات بل لجعلها أنقى و أرقى

لا يمكن أن يمتلئ بهم  إلا أصحاب القلوب النبيلة …. أسامة

 

 

 

 

 

ليس تكبّراً بل رُقي التفرد

ليس تكبّراً بل رُقي التفرد

 هجرة للعطاء …

 

هاجر الماء من البحر

على شكل نسمة

ليس لأنه ملّ سكنه

و لكن ليمنحنا فرصة أخرى

لنحتفي بالمطر

(المزيد…)

Read Full Post »

الضوء هو للبصيرة أولاً ، و بعدها للنظر ……


مفردات أخرى للضوء

مفردات أخرى للضوء

للوقت لغة

يمنحنا بها قدرة

لنحتفي

عندما نكون في ضيافة الياسمين

ليُعلنه الربيع أمير للزهر

فكوني أنت أنت

امنحِ للبحر فرصة التعري

أمام نقاءك

(المزيد…)

Read Full Post »

 

لنقاء قلبها سطوة تُعلن الربيع وتفضح الحجر ..

فكيف إذا كان أمامها قلبي الذي ذبحه السفر …. أسامة

 

 

 

 

 سأعُلنك دوماً و أبداً أميرة الياسمين

سأعُلنك دوماً و أبداً أميرة الياسمين

 عيناكِ و البحر

أنا منتشي في ضيافتكما

ما هذا السحر ؟

أنتما حقاً مذهَلين

كنت أبحر في مساحة ضوّعك

في كل ما فيك

و أنا صغيرتي

أمام سطوتك

(المزيد…)

Read Full Post »

كلُ مفرداتِ اللغة النقيةِ تنحني خجلاً معلنةً عجزها عن الإحاطة بطهركِ و تفرّدِ أبجديات عطاءكِ لأنكِ أمٌ  و الوطنُ أم …..

عذراً يا أمي و يا كلِ أمهاتنا هذا  العيدُ ليس لكم ، لكنهُ أراد أن يجد ذاتهُ بالاحتفاء بنفسهِ بكم ، فكل عامٍ و العيدُ و نحنُ نتعلّم منكم تراتيل الحبِ  العطاء التي لا تحد حتى نصبح أنقى

 

ترجّل عن صهوةِ تكبرك أيها العيدُ

فمن طُهرِه عطاء الأمِ المكللِ بالغيريةِ المذهلةِ تعلّمت انتماءك لذاتك ، و تكاملت و اكتملت فيكَ صفاتك .

فهيَّ مطر الأرواحِ القاحلةِ تُسقي حتى من يؤذيها من فيضِ نبع عطاءها الذي يتزايدُ ماؤهُ باستمرار من مطرِ غيومِ روحها الذي لا يقف بل يزدادُ انهمارهُ مع الزمن .

(المزيد…)

Read Full Post »


عندما تاهت  سفينة قلبهِ في أتون بحر الرياء  كان لا بد أن يتكئ على مرافئ عينيكِ ليخفف من ألم جراحهِ و يهديهم محبتهِ عندها انتصر

   

من أغنيات الخلود

على مرفأ عينيكِ

المسكونتانِ بالصبحِ

و الأفق السحري

لمساحات النقاء

و أماني اللقاء

ضيعتُ ذات مصادفةٍ

و ضيعني السفر

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »