Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘دمج’

هنا سنتابع في العلاقة بين الأهل و أولادهم …..

لهم و  منهم و عنهم و  لفرحهم سنبقى نحتفي بألف ربيعٍ و ربيع بتوقيع المطر

 

تحدثنا في المقالة السابقة عن تشجيع ثقافة القيمة عند الأطفال  و يتجلى ذلك جلياً من خلال التركيز على الوجه المعنوي و الروحي للعلاقة بين الأهل و أولادهما و يتم ذلك من خلال فكرة قلتها أكثر من مرة :

(المزيد…)

Read Full Post »

الطفولة هي رسالة طهر و بلسم جرح و هي روح الياسمين و بدونها سيبقى حزين

فلنعلم أطفالنابأفعالنا وبنوايانا قبلاً ، حتى لا نشوه أروحهم فنبكي الياسمين الذي سينتحر حزناً عليهم ….

 

 الجزء الأول  … في العلاقة بين الأهل و أولادهم

في البدء و عندما يمتلئ الإنسان بكل أسباب الحياة و يرى الإنسان النور بإرادة إلهية يبدأ طفلاً


بفرحهم يتحلّى الكون  و يبتهج القمر
بفرحهم يتحلّى الكون و يبتهج القمر

فالطفولة هي رسالة من رسائل الله على الأرض …

هي مساحة من بياض …

و هي روح الربيع لأنه من أجلها يتفتح الزهر…..

فهي  توءم الياسمين…

 هي رسالة الحب إلى القلوب النظيفة ، هي بعضٌ من ماضٍ و مساحة من حاضر  و كل المستقبل ، هي الفرح و الأمل الآتي ،

و هي  تضّوع الياسمين ، 

و مرة أخرى …. و أيضاً و  أيضاً … الطفولة …….

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما تعمل على فكرة فعليك أن تسوّق لها و ليس لنفسك و إلا ستفشل حتماً ، المسألة مسألة وقت ….. أسامة

 

 

لكم و بكم تصبح الحياة أنقى

 

 

قبل البدء … و إيماناً منّا بأهمية مشروع دمج التكنولوجيا بالتعليم ليس على المستوى الوطني فحسب بل على المستوى العربي نجدُ  من الواجب أن نذهب بمراجعة محبة و متأنية و هادئة لعمل المدربين و المدرسين في هذا المشروع حتى الآن ، و لكن ليس من باب التنظير أو الغمّز من قناة أحد ما و إنما للوقوف على واقع عملنا من أجل الارتقاء به ، مع التركيز على أنّ ما نطرحه هو رؤيتنا لكيفية الارتقاء

(المزيد…)

Read Full Post »

 في البدء أسعد الله أوقاتكم بكل أسباب الياسمين و الضوء و السعادة

   

 

الوضوح

الوضوح

 

نعم الضوء ….

و كيف لا و نحن في هذا العالم الافتراضي الكبير .

و هنا سنرحل بقراءة هادئة في موضوع البريد الالكتروني نحاول من خلالها أن نكون موضوعين قدر الإمكان

و قبل الخوض في هذا الموضوع ، لا بد من التأكيد أن البريد الالكتروني هو وسيلة لتبادل

(المزيد…)

Read Full Post »

للسعادة صوتاً لا يسمعه إلا أصحاب القلوب النبيلة،و عبقاً  لن يمتلئ به إلا أصحاب القلوب المعطاءة و المحبة …. أسامة

 

يا أيها المسافر متنقلاً بين مرافئ الحياة بحثاً عن السعادة عبق… في البدء أين وصلت ؟

يا من ظننت أنك في لحظة غفلة تبني للسعادة،

فشيدت القصور و كثُرت أملاكك حتى التخمة … ماذا وجدت ؟…

و أنت المبحر في عالمٍ من ورق تكتب باحثاً  عن مجد بين البشر تصنع فيه بعض سعادة … إلى ماذا توصلت ؟

(المزيد…)

Read Full Post »

للصورة صوت لا تدركه أذن … و لا يستطيع أن يؤديه إنسان

كل ما هنالك  يمنحنا فرصة إضافية للإبحار في بحار الذاكرة أو في سر الطبيعة و قبل … تمنحنا الصورة من خلال الرحيل في تفاصيلها بل في تفاصيل قراءتنا لها فرصة أخرى من حب و سعادة لنستعيد بعض من وطن لذاكرتنا و بعض من مرافئ لبحار مشاعرنا لتحلق نوارس الإحساس في فضاء الحب و الجمال و الذاكرة …..

و هنا سنرحل مع الممتلئين ببعض من أسباب النقاء في رحلة مع الصورة من خلال تسميتها بما تعني لي … لطفاً و لك الحق صديقي على مساحة المحبة أن تقرأها أو تسميها كما تشاء ……………………  لنسافر

(المزيد…)

Read Full Post »

نجاح الإنسان في أيّ عمل  في تحديد هدفه،   فمن أول مقومات الفشل أن تعمل بلا هدف ، و لكن الأسوء من ذلك أن يكون لك هدف قبيح ألا و هو التسويقُ لنفسك لا لفكرةٍ تستحقها روحك …..

قبل البدء

أسأل الله أن يسمو الخير بانتمائهِ إلى أيامكم ، و تسمو أرواحكم بانتماء العطاء إلى أبجديتها

 

منكم و لكم أبجديات الأمل و مواسم الفرح

 

سنتحدث مرة أخرى عن المشاريع التشاركية و لكن ليس من الزاوية الضيقة المتعلقة بالفرق بين آنية الفوز و ثقافة النجاح حيث تحدثنا عنهُ في موضوعٍ سابق  انقر هنا 

 و لكن هنا سنبحر في قراءة متأنية و موضوعية حول تثمير المشاريع التشاركية بالحدّ الأعظم من خلال التركيز على تحديد الأهداف الاجتماعية المشتركة بين كل

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »