Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘روح’

من فضائل الجسد أنه محكُّ الروح و ممر عبور إلى الأزل   …. 


 

 

نبيلٌ أنت يا جسد فأنك معبر الروح إلى الأبد

كم أنت نبيلٌ يا جسد فأنك معبر الروح إلى الأبد

 

 بك و من خلالك

تُترجم الأرواح

تبحر في رحلة التكوين

حيث في البدء … ولادة

فتخرج مسكوناً بالروح

و تحملها برحلتها القصيرة

تسافر في قراءات مفرداتها

تظهّر معدنها

تغوص في  نقائها

(المزيد…)

Read Full Post »

 سعادة من نحب هي فسحة يمنحنا إياها القدر لنختبر حجم صفاء أرواحنا … 

 

 

 

 

بداية تفتح الروح

بداية تفتح الروح

 

 

تحرر  يا قلبٌ من بشاعتهم

 

سافر مع ليل صفائها

 

فهي ليومك الصبحُ

 

هي بلسم الروح

 

ياسمين العمر و صوت الحب

 

و كل ما عداه قُبحُ

 

تعرّى أيها القلب

 

من تناقضهم  و كذبهم

 

من كل مُشينٍ فيهم

(المزيد…)

Read Full Post »

و حدها الكلمةُ بعظمتها و بهائها وهبت الصوت كل هذه الهالة المقدسة و نصبتهُ أمير الحب ….

 

آه ... من الصوتِ الجميلِ المدججِ بالشوك

 

نأى القلبُ الحزينُ عن عينيكِ

فبدأت تراتيلُ الشوقِ تجتاحهُ

و أدماهُ النأيُّ الجارحُ العصيُّ

عندها تاهت مفرداتُ فرحهِ

و ملّهُ النحيبُ و حاولَ أن يجافيهِ

لكن هيهات فروحهُ أدمنتِ الألم

و أنت بنزف فؤادهِ استمتعتِ

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما تمتلئ بذلك النقاء ، امنح نفسك فرصة ليسكنك طيفها فتتجمّل أحلامك بها

عندها يصبح البوح بصمت تراتيل ياسمين ….

للبوح لغة يسكبّها الزهر عبقاً

للبوح لغة يسكبّها الزهر عبقاً

عندما اجتاح قلبه تراتيل حبك

كان لابد أن يبوح

فلم يجد إلا نظيركِ

فأسرَّ للياسمين

عنكِ و عن  سر النقاء في مبسمك

و بعدها منح لنفسه فرصة أخرى

ليحلم بك

و تحلق روحه

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما يتملّك القلبُ الحبَ يتحررُ من البشاعةِ و سوء أرواح حتى القريبين ،فتصبحُ مفعماً بالسلام و السعادةِ  وعندها تكون  دوماً من  المنتصرين ….


أقوى سلاح الحب و كلُ ما عداه تفاصيل

كان قلبهُ مرمياً على مرافئ الانتظار

ممتلئاً بكل أسباب الفراغِ المميتِ

و متخماً بمساحةٍ كبيرة من اللاشيء

حتى اجتاحهُ ذات مصادفةٍ حُبكِ

فتغيّرت أبجديةُ أساه التراكميةِ

و تسللَّ إليهِ عبّقٌ من سعادةٍ منسيةٍ

(المزيد…)

Read Full Post »

طالما تسعدك سعادة الآخرين ، دع عنك هواجس الانكسار ، و امتلئ بكلِ أسباب الرجاء، فانكسار الفرح هو فرصةٌ تُمنح لنا لنختبر في أرواحنا نقاء العطاء  …..

كسر الفرح فرصةٌ لاختبار بياضِ السعادة

أتت ذات مساءٍ سحريٍّ

مزينٍ بالقمرِ  البهيِّ

ممتطيةً صهوة الحلمِ

فزرعت بقايا ابتسامةٍ

ضاعت ذات انكسارٍ

على شفتينِ ألفهما البكاءُ

(المزيد…)

Read Full Post »

إن أهم هبةً توهبُ لنا في رحلةِ عمرنا القصيرِ هي المحبة و العطاءِ المسكونين بالارتقاء على قبحِ الآخرين و أذيتهم …..

ليكون الورد ببياضه و طيبه صورة أرواحكم

امنحيني لحظةً من صدقٍ

فقد أنهكني نفاقُ ليلهُمُ

تفاهةِ و قبحُ أفعالهم

تحميلِ سوئهم لغيرهم

و أذاني تصنّعِ النواح

*        *        *

امنحيني ابتسامةً من قلبٍ

(المزيد…)

Read Full Post »

نعم نكران المعروف يجرحُ صاحبه ، و لكن تتشوّهُ روح ناكرهُ ….. أسامة


عندما يهمس الماء في أذن الحجر

حجرٌ نعم حجرٌ  و لي الفخرُ

فأنا استثنائيُ التكويني

صحيحٌ أنا مفعولٌ بهِ و فيه

لكن لي سطوة تميزني

و فلسفة عطاءٍ تخصني

فبي بُنيت  أجمل بيوتكم

(المزيد…)

Read Full Post »

أن يتأذى القلب أنبل من أن يعتاد على أذية الآخرين ، فيتملّكه السوء و العفن ….. أسامة


 

مهما تغرّبت الشمس ستبقى تزين صباحنا

 

ذات صباحٍ مفعمٍ بكِ

 ارتدت الأماكن ثوب الضوء

فغنت العصافير  أغنية الحضور

على مذبح الغياب الحتمي

بعد ليلٍ قصيرٍِ مسكونٍ بطيفكِ

منحَ الزهر مبررات تضوّعهِ

(المزيد…)

Read Full Post »


 

 

 

 

أسأل الله سبحانه أن يُسعدَ الخيرُ و الفرحُ بكم ، ليس لسبب سوى  ليمتلأ بشروط انتمائهما لذاتهما

في البدء

 

لنقاء أرواحكم

لنقاء أرواحكم

 

لكل الذين عبّقوا مدونتي بمرورهم على ما ذرفه قلمي و باحت به عدستي ، سواء أعجبهم ما رؤوا أو  قرؤوا  أم لم يعجبهم .

دمتم مفعمين بالخير و الفرح و السعادة …

و أما أنتم يا من نثرتم  من نقاء روحكم على مدونتي شذاً …..

تضيع المفردات على أعتاب نبلكم و رقة تضوّعكم ، و أشعرُ أنّ  قلمي مصاب بالعجز و قبلُ امتناني عن مجاريتكم  بنبلكم و رقة مشاعركم .

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »