Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘سحر’

للحضور لغة اشتياقاً لا يمتلئ بها إلا المسكون بالحب …. أسامة

 

لغة الرؤيا

لغة الرؤيا


 عيناكِ ساحرتان مذهلتان

فكلما شرب نظري

منهما توهم القلب

لبرهة أنه

 ارتوى

فزاده الإبحار فيهما

(المزيد…)

Read Full Post »

من لا يسكن الوفاء قلبه ستبقى تلعنه الذاكرة و يجتاح روحه النسيان ….. أسامة


للوفاء مفردة واحدة

للوفاء مفردة واحدة

كان يسير على نفس الطريق الذي كان يتزين بهما لفترة ليست قليلة . حيث كان لليل في ضيافتهما مفردات ساحرة . 

وهي التي كانت و ما زالت  تسكن قلبه لا بل تحتله حيث اجتاحته ذات مصادفة و تربعت ملكة و مالكة وحيدة له و عليه

إلى نهاية عمره .

فبعدها لم ينزعها من قلبه ليرميها

(المزيد…)

Read Full Post »

صدفة …

الكتابة هي قراءة نازفة و لكن بصمت …. أسامة

 

لغة الضوء

لغة الضوء

من أنتِ ؟

 سألتها بعيني. 

قارئةٌ نهمةٌ و شيءٌ من كاتبةٍ

قالت .

لا يمكن فصل المدمج حدّ الامتزاج ، فالقراءة هي كتابة قلمها العين

(المزيد…)

Read Full Post »

الإنسان بدون حلم كالجسد بدون روح….. أسامة

و مرة أخر لنسافر خارج حدودالجسد في مساحات التصالح مع الروح

طبعاً مع فيروز في رائعتها “يا ريت

فقير الطريق الذي لم يتزين بلقاء

فقير الطريق الذي لم يتزين بلقاء

يا أيها المتربع على عرش أحلامي

و كل أوقاتي

و أنا المحكومة فيك كما القدر

حيث تجتاحني حتى في الحلم

تمتلك كل ما فيّ

و إذا ما حاولت في لحظة هاربة أن  أسحب يدي منك و لكن عبثاً

فيديَّ ليستا ملكي كما قلبي

(المزيد…)

Read Full Post »

و لي ثقة أن الحلم اليوم على موعد جميل مع نقاء الروح ، لذا اسمحي لي  أن أحلم فقط …. 


قبل الحلم بحلم

قبل الحلم بحلم

كان يجتاح طيفها حياته ، و كثيراً ما حاول أن يتحرر  منه بعض الشيء و لكن عبثاً ، فهو يسكن في كل ما حوله لا ليس هذا فحسب بل يجتاحه .  

لذلك كان لا بد أن يبحث عن حلٍ ليس ليتحرر من طيفها أو  لينساها بل ليمتلئ بحضورها .

فقد كان يراه في كتابه الذي يقرأ فيه

 و على  الدرب الذي يسير عليه  إلى مكان عمله

(المزيد…)

Read Full Post »

فقير لا بل ممتلئ بكل أسباب الفقر من لا تأخذه الكلمة ….


لكِ .. و عنكِ

لكِ .. و عنكِ

أنا على يقين  أن هناك تواطؤ حقيقي بين هذا الشاعر و بيني أو أن القدر جعله يكتب هذه القصيدة لتكون بعد أكثر من نصف قرن لسان حالي ، لعجزي

و أنا العاجز حدّ الحب أمامها بكل ما فيها و حتى طيفها ،

هذا ما دار في ذهني  و أنا أبحر مع  ذلك الصوت الذي تشرّب به قلبي بعدما اجتاحه فانتشى

و كيف لا و صوتها يجمع بين

(المزيد…)

Read Full Post »

اصمت .. فللصمت صوت لا يسمعه إلا من يتُقن فن الحب ….

سكن الليل …. و مرة آخر لنسافر …..إعلان الحضور

في البدء يرسم الليل شكل أخر للكون و كيف لا

و هو الذي يُلبسه ثوبه  فيضفي جمالية أرقى من الوصف …

فحين تسافر الشمس ذات لحظة تاركة للشفق الحق في أن يسلم

(المزيد…)

Read Full Post »

ملعون الانتظار الذي يحرق قلوب من نحب  …..


شامخةً كالانتظار

انطرتك متل شي أرض

حزناني ضاربها القحل

متلهفي تا يجيَّ المطر

انطرتك متل ليل تعبان

ملّ من وحدتو و ناطر

تا يقضي عليها السهر

(المزيد…)

Read Full Post »

بنسيانكِ لهُ تقتلين فرحهُ ، فينتحرُ من حزنهِ العشق و يسكنهُ الرحيلُ المرُّ …..


واضحةٌ كالحب

نسي الليل الساحرُ سواده

بعدما تغرّبَ العشقُ

و تاه عن نقائه البشرُ

فاستمده من طهرِ السواد

الساكن في عينيكِ المذهلتين

فعاد يحتفي به القمرُ

(المزيد…)

Read Full Post »

بمروركِ تولدُ كل أبجديات الحب و الفرحِ ، فكوني أنتِ أنتِ لتكوني للجمالِ الدليلَ  …..


 

من نقائكِ استمدت سحرها

 

 

 

مررّي  عينيكِ على وجهي

لتبدأ عندها أبجدية الأملِ

فينسى لوهلةٍ ألمهُ الجرحُ

و تزورني مواسم الفرحِ

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »