Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘سلام’

سافر الوطن فيّهِ و امتلأ بعشقهِ

فتحرر من سوء ما لاقهُ منهمُ

بعدما خذلوه و تركوهُ ذات انكسار

(المزيد…)

Advertisements

Read Full Post »

إليكَ والدي، بل لي بكَ في الذكرى السادس عشر لتغيّرِ أبجدياتِ حضوركَ …..

أبي ... عليكَ السلام

أبي … عليكَ السلام

 

 

أبي أيها المتربّع على عرش الحضورِ في زمنٍ يضجُّ بالأحياءِ الغائبين سلاماً ، ليطيبُ بكَ ولكَ السلام …

ها قد مضى ستة عشر عاماً على انتصاركَ لنا بأبجدياتٍ متفرّدةٍ من تراتيلِ الحضورِ محرراً أرواحنا المثقلةِ بالوجعِ من وحشة الغياب …

أبي الغالي أُعلنكَ للمرةِ المليونَ ومراراً وتكراراً ابتكاراً سيد الحضورِ في زمنٍ قاسٍ مدججاً بالمنافقين والغادرين والمارقين الذين سطو على مرافئ الحرفِ و مواطنِ النقاءِ و مازالوا يحاولون وبدمٍ باردٍ القضاء على ما تبقى من إنسانيةٍ على كوكبنا الصغير باسم الدفاع عن الإنسانيةِ والانسان.

ستة عشر عامٍ وما زلتَ برحيقِ أفكاركَ المقترنةِ بصدق أعمالك المبنيةِ على التسامي ليس عن ردَّ الأذية لمن يؤذيكَ فحسب، وإنّما مساعدتهُ كابنٍ أو أخٍ لكَ ، تغسلُ أرواحنا من عفن الواقعِ المريب.

(المزيد…)

Read Full Post »

سوريانا …..

 

فيكِ ومنكِ وبكِ يُزهرُ النور

فيكِ ومنكِ وبكِ يُزهرُ النور

يا وطني الشامخَ

المسكونِ منذ الأزلِ

بأبجدياتِ الحبِ

المفعمِ بعبّقِ النورِ

الموشّى بالعطاءِ

وتراتيلِ الياسمين

   *   *   *   

 دعِّ المارقين المنافقين

يسجّلونَ أعمارهم

على أبوابِ انتظارهم (المزيد…)

Read Full Post »

العمر هو رحلة قصيرة بامتياز وهبها الله للإنسان فلنعشّها

 ليس كما نريد بل كما يُرضي الإنسان الساكن في أروحنا … أسامة

 كتبتها في 2009 و أعيدها ليس تكرراً بل تذكاراً و مراجعةً لنفسي  لضرورة المراجعة لنا جميعاً
فأستميحكم عذراً

 

 

 

 

رحلة عمر

رحلة عمر

في البدء

كنت  قد نسيت أنه في مثل هذا اليوم  و زمان بعيد جداً بُعد اللحظة عنّا ولدتَ

و أنا دائم النسيان لهذا اليوم ، ليس هروباً بل طبعاً أدمنت عليه في علاقتي مع ما يخصني

و لكن اجتاحني ذات صباح نقاء و رقة صديقتان  مدعماً بالياسمين و أشياء أخر ، فكان لا بد أن أمنح  نفسي فرصة لأتوقف هنا .

عيد ميلاد و ليكن ؟؟؟؟

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما يتكرر الجرح و الألم من الذين نمنحهم عمرنا برضى لتبقى الفرح و الخير يتزينان بانتمائهما  لأيامهم …

آه كم نحتاج أن نقول لهم أننا تألمنا منهم  و لكن نخشى على مشاعرهم … نعم هو الحب


لكم ما تبقى من فرحي الحزين محملاً بأصدق التمنيات للسعادة بأنّ تتجمّلَ بكم….


آخر ما تبقى من شاعر

عانقت حروفه الليل بحبٍ

بعدما أدمن عليه الألمُ

راسماً بقايا بقاياه المتعبة

فولدت قصيدته الأخيرة

مذيلةً ببقايا أنفاسه المتأرجحةِ


(المزيد…)

Read Full Post »

لكم كل أبجديات الفرح و تراتيل الياسمين و خالص التمنيات بأن تكونوا كما أنتم لا كما يرسمكم العابرون ، و كل عام و انتم مزهرين  ….

 

لكم ... و كل عام و أنتم أنتم مزهرين

 

للفرحِ و الياسمين و الخيرِ و السعادةِ  كل التمنيات أن يسموا و يمتلئوا بأسباب انتمائهم لذاتهم بأن يكون قلوبكم مسكنهم و أيامكم موطنهم ليصبحوا أبهى و أنقى .

عام مضى أو عام أتى …

بدأت سنة جديدة  أو خسرنا سنةً أخرى ….

لنعتبرها ما نريد فليست هنا القضية ، و

(المزيد…)

Read Full Post »