Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘صباح’

لك فلسفة حضور و عبق غياب تتوه في ضيافتهما المفردات  …… 

 

تقاسيم حضور و بوح غياب

تقاسيم حضور و بوح غياب

تسرّبِ من براثن الليل

أنت الضوء لصبحي

و انتشرِ على مساحة الودّ

فأنت  للضوّع

و للبوّح

خُلقتِ

(المزيد…)

Advertisements

Read Full Post »

الانتظار لغة يتكئ عليها الحالمون ….

ذاتُ انتظارٍ ادمنني و أنا في ضيافة الكبير المذهل محمود درويش في علياء حضورهِ ، نزفت روحي فسالت كلماتٍ :

الرحيلُ إليكِ حضور

الرحيلُ إليكِ حضور

ممتلئ بلحظات الفرح المؤجل يا قطار العمر

و نحن المدمنين على الانتظار

ليس لشيء محدد

بل من أجل الانتظار ذاته…

الكل يبحث عن غايته

و نحن المنسيين على حافة المصادفة

و اللقاء المستحيل….

(المزيد…)

Read Full Post »

لنقاء العشق مفردات تنهار  تحت وطأتها الجبال … فكوني أنت أنت ..  و كفى ….

من مفرداتكِ

من مفرداتكِ

بك يبدأ الصبح

لا بل كل صباحات العشق

لقلبي الذي تسكنين

لذا …أسميك

للربيع البدء

و كل الياسمين

مرافئ الشوق

مراثي الانتظار

و كل تفاصيل الحنين

(المزيد…)

Read Full Post »

انحني يا قلب … و انتحي يا صمت فما زلنا

في ضيافة الحب

 

 

سفير القلوب النظيفة

سفير القلوب النظيفة

استيقظت هذا الصباح

كنت مفعم بالصمت

أحسست أن الكلمات

هربت مني

أو أنا منها هربت

و لكن كان لا بد أن أقول

(المزيد…)

Read Full Post »

هي الأماكن أبجديات حضورٍ و تراتيلُ غياب ، فلنسمح لأنفسنا أن نمتلئ بسحرها لنسترد جزءً مما خسرناهُ  من بقايا نقاءِ البشر


الأماكن ذاكرةٌ تعجز العقول عن الإحاطةِ بها

 

تأخر هذا الصباح كثيراً ؟؟؟
يا ترى هل نسيت الشمس إعلانهُ أم أنّ لهفته لقدومهِ جعلتهُ لا يعدُّ الدقائق فحسب بل و حتى الثواني حتى يأتي هذا الصباح الغير اعتيادي ؟؟
فقد قرر أن يحتفي بهِ بطريقتهُ و هو الذي من شدةِ انكسارهِ غالباً ما ينسى أو تناساهُ مفردات الفرح .

(المزيد…)

Read Full Post »

تعالي…. وردةً … شمساً … حلماً لا بل   كيفما تشائين

المهم أن تأتين ، لتُعلن الفرح لقلب أضناه الحنين …..


 

بكِ يُعلن صباح العمرِ

بكِ يُعلن صباح العمرِ

أرسمُ لقائنا  على مشارف الرحيل

أبحر في بحار الشوق

يلتهمني الانتظار

على مفارق الحب

و تجتاحني رغبة بالبكاء

علّها دموعي

ترسل صيحة احتجاج

و أنا المُدمنُ على طيفكِ

الذي لم يأتِ

(المزيد…)

Read Full Post »

ستبقين روز العزة و الانتصار ، و اختزال كل مواسم الخير في الأمطار ، و كل ما عدا عفتكِ يا غزةُ هباءً و دمار ………

 

من تراتيل العطاء.عناق المطر للأرض في ضيافة الشمس

ذات مطر …

تواطأ الغيم مع الأرض..

فنبت الورد و كذا القمح ..

عندها بدأت تراتيل الخيرِ …

ابتهج الناس و أُعلن العيد …

وتواطأت الشمس مع الفجر …

فأُعلن الصبح …

و انبثق ضوءٌ بهيٌ مجيد

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »