Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘صدق’

 سعادة من نحب هي فسحة يمنحنا إياها القدر لنختبر حجم صفاء أرواحنا … 

 

 

 

 

بداية تفتح الروح

بداية تفتح الروح

 

 

تحرر  يا قلبٌ من بشاعتهم

 

سافر مع ليل صفائها

 

فهي ليومك الصبحُ

 

هي بلسم الروح

 

ياسمين العمر و صوت الحب

 

و كل ما عداه قُبحُ

 

تعرّى أيها القلب

 

من تناقضهم  و كذبهم

 

من كل مُشينٍ فيهم

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما يجرحنا الحاضر نتكئ على نقاءِ الماضي لنبني بقايا فرحنا المنسي

من هنا مرّوا

عندما نكون في رحاب الماضي الجميل

تتربّع الصورةُ على عرش مملكة الحرف

(المزيد…)

Read Full Post »

 

للفجر لغة واحدة و وحيدة تعلنها الشمس كل صباح …

 

لغة الصبح

لغة الصبح

آهٌ … آهُ

كم أنا متعبٌ

متعبٌ حتى الثمالة

يقضمني الوقت

على مهلٍ

تجرحني موسيقى

(المزيد…)

Read Full Post »

 

الكلماتُ في مكانها كما الضوءُ، قد يضايقكَ شدّتهُ ولكن حكماً سيحمونكَ من وحوشِ الظلام …..

 

قررت ذات وجعاً

دائماً الضوء يحاصرُ المنافقين

دائماً الضوء يحاصرُ المنافقين

أن تهرب من الكلماتِ

وتلتحفَّ بغطاءِ الصمتِ

فأنهكها الصمتُ بصقيعهِ

تألّمت من سمومِ غدرهِ

أكثر من حرارة الكلماتِ

  (المزيد…)

Read Full Post »

للبحر فلسفة عناق لا يقرأها إلا المفعم بالحب و الحياء ….

جميل نقاءك يا بحر و  أنت في انتظار أن تحتفي بها

جميل نقاءك يا بحر و أنت في انتظار أن تحتفي بها

أغار منك يا بحر

فأنت كل صباح

تسكن ناظريها

و أنا منسياً

على دفتر وهمي

عصيٌّ عليًّ

حتى الاحتفاء بصوتها

*     *     *     *     *

(المزيد…)

Read Full Post »

ضرب لها موعداً مفعماً بالصدق و الحب و الياسمين ، فنست موعدهُ بل تناستهُ و وعدتهُ بموعدٍ فكان من سراب ……

 

سأبقى أعدكِ بموعدٍ دائماً للحب و الصدق ... و أنتِ افعلي ما تريدين

 

طلبت منهُ أن ينتظرها على مفارقِ عمرهِ المنسيِّ بين يبادر القمح و مرافئ الأمل فلملم بقاياه المرميةِ من انتظارهِ الأخير لها و مضى باتجاه تلك اللحظة الذي كان يترقبها و ينتظرها كانتظار الأرض القاحلة لمعشوقها المطر .

 


(المزيد…)

Read Full Post »

العمر هو رحلة قصيرة بامتياز وهبها الله للإنسان فلنعشّها

 ليس كما نريد بل كما يُرضي الإنسان الساكن في أروحنا … أسامة

 كتبتها في 2009 و أعيدها ليس تكرراً بل تذكاراً و مراجعةً لنفسي  لضرورة المراجعة لنا جميعاً
فأستميحكم عذراً

 

 

 

 

رحلة عمر

رحلة عمر

في البدء

كنت  قد نسيت أنه في مثل هذا اليوم  و زمان بعيد جداً بُعد اللحظة عنّا ولدتَ

و أنا دائم النسيان لهذا اليوم ، ليس هروباً بل طبعاً أدمنت عليه في علاقتي مع ما يخصني

و لكن اجتاحني ذات صباح نقاء و رقة صديقتان  مدعماً بالياسمين و أشياء أخر ، فكان لا بد أن أمنح  نفسي فرصة لأتوقف هنا .

عيد ميلاد و ليكن ؟؟؟؟

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »