Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘صورة’

بياض الورق  امتلأً بلا روح ، و لكن الكتابة عليه تجعله يضجُّ بكل أسباب الحياة ….أسامة


لطفاً... البياض ليس فراغاً إلا عند القلوب الفارغة

لطفاً... البياض ليس فراغاً إلا عند القلوب الفارغة

 

 بياضك ليس فراغاً

و لا هباءً يا ورق

بل هو كل الامتلاء

بالألوان و الألق

فعندما اجتاح قلمٌ

مساحتك النقية

 و بكى حبراً

لم يك ذلك  اغتصاباً

إنما هو ذروة العشق

عندها بدأت تراتيل البوح

(المزيد…)

Read Full Post »

ولادتكَ بسملة نهار و رحيلك لليلِ مخاض ….. أسامة

 

 

 

تقاسيم لحنها الضوء

تقاسيم لحنها الضوء

 

اليوم …

و بعدما ملني الانتظار

مرمياً على مرافئ وقتكِ

قررت أن أرسو

في بحر عينيك

و لن أضيّع ما حييت

و إن غبت .. سمتكِ

فعندما امتلأت بكل الحزن

(المزيد…)

Read Full Post »

 ذروة  الحضور هي لحظة الغياب …..   

و أيضاً لنسافر مع فيروز….. في رحابِ النقاءِ حيثُ ثالوث الكلمةِ و اللحن و الصوت …

ذروة الحضور

 

هي فرحة اللقاء …

أو توجسّاً من غيابٍ …

 أم حزناً أدمنت عليه ؟

فإن لم يكون موجوداً صنعته…

لتتكئ عليه في مبررات استمراره  .

كانا جالسين على أعتاب الزمن يمضغون الوقت و الحب مع القهوة ، و كان يسافر بعينيه عبر فضاءات لا متناهية  شارداً أو حالماً .

(المزيد…)

Read Full Post »

ليس للصوت روح فحسب بل جسد تبحر فيه دون أن تخدش نقاءه ….

تجسد صوتك فأصبح ورداً

قادم من مرافئ شفتين

لم يك هناك متسع لأعرفهما

لا بل …

لا أدري …

و لكن يكفيهما سمواً

أنه من نبعهما ينبثق ذاك الصوت

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما تمتلئ بذلك النقاء ، امنح نفسك فرصة ليسكنك طيفها فتتجمّل أحلامك بها

عندها يصبح البوح بصمت تراتيل ياسمين ….

للبوح لغة يسكبّها الزهر عبقاً

للبوح لغة يسكبّها الزهر عبقاً

عندما اجتاح قلبه تراتيل حبك

كان لابد أن يبوح

فلم يجد إلا نظيركِ

فأسرَّ للياسمين

عنكِ و عن  سر النقاء في مبسمك

و بعدها منح لنفسه فرصة أخرى

ليحلم بك

و تحلق روحه

(المزيد…)

Read Full Post »

ملعون الحلم الذي لم يتزين بهِ على الأكثر ،  بل و حتى بأملِ أن نمنحهُ هديةً من حب تٍُسعدهُ فيسرق الفرحُ  لحظاتٍ من العمر القليل …….

 

 

الحب هو الوفاء و الصدق ... و فقط

 

كانت تنتظرهُ على مرافئ الوقتِ الذي يحيكها بإبرةٍ من انتظارٍ و انتظار .

و هي المفعمة برائحةِ حضورهِ متكئةً على ذاكرةٍ من وفاءٍ و حبْ .

لذا طلبت من ذلك المرسال القادمِ من بحارِ الحلم أن يأخذ منديلها الأغلى المزين باسمهِ و الذي طرّزتهُ بالحبِ و الشوقِ كاتبةً عليهِ

(المزيد…)

Read Full Post »

الحزن هو فرح بلغة الدمع قلمه العمر و دفتره  الواقع ….. 

 

 

كما الحياة

كما الحياة

 

كان  يُحيك من حبه

من دفاتر ذاكرته  المنسية

المرمية في غياهب الزمن

و بقايا ذكرى اللقاء الأول

شكل الحبيبة

المكلل بالغياب

ليكمل حضور رحيله

إلى طيات ذاكرة الريح

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »