Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘صور’

 

للبنفسج لغة مسكونة بالحزن النبيل ، و يمنحك فرصة أخرى للحب و الحب دوماَ …. أسامة

 

 

 

نقاء الحزن

نقاء الحزن

 للفرحِ

أين منك الفرحُ

لا تنتظر موعد الصبح

فأنت يا بنفسج

خُلقت حزينٍ

*   *   *   *   *

حاولت أن ترسم

بسمات لأيامك

(المزيد…)

Read Full Post »

الصبح مفتاح أيامنا ، لنبدأه بالمحبة و العطاء ليصبح يوماً جميلاً مذهل ….. 

 

من مفردات الحب

من مفردات الحب

صباح الخير

قالتها

و مشت

انتشى الصبح

ابتهجت الشمس

نثرت نورها فرحاً

وزعت خيوطاً قدسية

برسالة تبعثها كل فجراً

(المزيد…)

Read Full Post »

قبل  البدء

  إنها موجودة رأيتها لا بل امتلأت بها … و قد تكون أنت كذلك و لكن … تضيع الكلمات  و فقط …..  

رسولة الفرح

رسولة الفرح

كان…

جاثماً …

لا بل يجتاحها…

يقطع أنفاسنا…

يقضم ما تبقى من أحلامنا…   

و كانت …

تلك التي ذات لحظة على مشارف السفر …

(المزيد…)

Read Full Post »

فقير لا بل أكثر من فقير من لا يبقى في قلبه بعض من طفل يتكئ عليه للمحافظة على ما تبقى من نقاء ….. 

 

لغة النقاء

لغة النقاء

امنحوني فرصة لابتسم

ليس من أجلي

بل لتُعلن الشمس

بدء قصيدة الصبح

بانبلاج الفجر

لليالي أيامكم

و ما تبقى من إنسان

في قلوبكم

*     *     *     *     *

اسمحوا لي أن

أغني للفرح

للحب و الزهر

(المزيد…)

Read Full Post »

دوماً يقرؤون الليل عتمة عذراء يخدشها  القمر و أقرأه فرصة إضافية من ضوء و حب ….

 مرة أخر لنسافر في ضبافة فيروز…….

بدء مخاض الليل

لليل لغة يكتبها بمفرداته الخاصة ،

ويجعلك ترسمه كما يريد هو  و فقط .

  فهو  لا يعطيك فرصة لترى الأفق .

لا بل لا تستطيع أن ترى غير ذاته  حيث يتملك بصرك عندما تكون في ضيافته ،

 و لكن ليس تسلط منه بل ليمنحك فرصة لصناعات الأحلام و الأمل .

و أجمل ما في الليل الغنى و التنوع حيث يبدأ الليلُ وحيداً و من ثم و بشكل تسلسلي مقدس و مذهل يعريه القمر ،

(المزيد…)

Read Full Post »

كلُ مفرداتِ اللغة النقيةِ تنحني خجلاً معلنةً عجزها عن الإحاطة بطهركِ و تفرّدِ أبجديات عطاءكِ لأنكِ أمٌ  و الوطنُ أم …..

عذراً يا أمي و يا كلِ أمهاتنا هذا  العيدُ ليس لكم ، لكنهُ أراد أن يجد ذاتهُ بالاحتفاء بنفسهِ بكم ، فكل عامٍ و العيدُ و نحنُ نتعلّم منكم تراتيل الحبِ  العطاء التي لا تحد حتى نصبح أنقى

 

ترجّل عن صهوةِ تكبرك أيها العيدُ

فمن طُهرِه عطاء الأمِ المكللِ بالغيريةِ المذهلةِ تعلّمت انتماءك لذاتك ، و تكاملت و اكتملت فيكَ صفاتك .

فهيَّ مطر الأرواحِ القاحلةِ تُسقي حتى من يؤذيها من فيضِ نبع عطاءها الذي يتزايدُ ماؤهُ باستمرار من مطرِ غيومِ روحها الذي لا يقف بل يزدادُ انهمارهُ مع الزمن .

(المزيد…)

Read Full Post »

ليس كافياً أن تعمل من أجل الخير ، بل الأهم أن يكون موجوداً مقومات استمراره .

فكم هو جميلٌ و رائعٌ أن يزهر الشجرُ ، و لكنه يكون انتحاراً إذا أزهر في كانون …. أسامة


 

ما نفع الجمال إذا لم إذا لم يكُ مفعماً بالعطاء

 

 

نعم … سيد البياض

 و موطن الجمالِ..أنا 

فعليَّ تتكئ أبجدية النقاءِ

أتيتكم رغماً عني

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »