Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘عرب’

مهما غدرنا القحّطُ

بسطوّهِ على أيامنا المتعبةِ
ضوءو ما تبقى من أحلامنا

(المزيد…)

Advertisements

Read Full Post »

في محرابكِ

أزهرَ الحرفُ

فأينعت حضارةٌ

مفعمةً بالنورِ

نثّرَ أهلكِ طيّبها

(المزيد…)

Read Full Post »

مهما نزفتِ

سوريانا انتصار النورِ

سوريانا انتصار النورِ

و نزفنا و تألمنا

من غدرِ الجيرانِ

و سمِّ الأقربون

لم و لن ندمن الحقد

لأننا لكِ منتمون

و بكِ متيّمون

فمن يشرب

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما تبكي الصحراء غياب الرجال ، سيلعن الأرض المطر ….

ببكائها تعرّت رجولة العرب

ببكائها تعرّت رجولة العرب

سيدة إلهام الشعر أنا

و الفراسة و الشهامة

و مني يبدأ الكرمُ

حلقوا في فضاء تفردّكم

و لتقرؤوني  كما تشاءون

لكن كنت سيدة الأمم

فأنا نعم …

مسكونة بالحرِّ

العواصف الرملية

(المزيد…)

Read Full Post »

” أحمقٌ من يفكر أن يتصالحَ أو يتعايش أو حتى يفاوض العقرب المخنّزرِ ، فأنّهُ يمنحهُ فسحة إضافيةٍ للدغهِ و يشرّعنهُ”

 

عفواً… لا تُغضض بصرك …. حتى لا يموت قلبك …. و أيضا و قطعاً لا تبكي فهم لا يحتاجون إلى نواحنا … كل ما يحتاجون منّا لنا بعضاً من كرامة …

فعليكم يا أبطال غزّة تتكئ الشمس في نورها و لكم من خلالكم سيولد النصر … فأنتم الأكثر حياة في زمن الأموات …. و لا أبشع من موت الحسّ و الضمير … في عالم تضيع المفردات في وصف حجم تقاعسه لا بل تخاذله المقيت و أكثر من ذلك بحيث نستطيع القول أن هناك تواطأ مريب مع القتلة الصهاينة شذّاذ  الأفاق من كثير من حكام العالم و بأسف مرير من بعض أعراب الردّة  … فماذا نقول لكم يا أبطال غزّة … تضيع المفردات النبيلة عند طهر أقدامكم …. فمنكم نستمد بعض أمل … و كل الكرامة … و أنتم المرافئ لسفننا المنسية و المرمية في بحار خيباتنا … و منكم و من شهدائنا في غزّة الأبية سينبلج فجر الحرية على العالم الحرّ .    


” مع سذّاذ الآفاق الصهيانة لا يوجدُ معنى للتفاوضِ أو السلام فمذابحهم بحقنا نفس المشهد مع اختلاف الضحايا ”  

(المزيد…)

Read Full Post »

ملعونة الغايةُ – حتى و لو كانت جميلةً – التي يكون الوصول إليها يسبب الأذية لكَ أو للآخرين …..

 

تعبّق النقاء بانتمائهِ إلى قلوبكم  

 

سأبقى أراكم ورداً و ياسمين ... مهما اختلفنا أو حتى و لو أذيتموني

 

قبل البدء

ثقافة التبرير : برأينا هي ذهنية و آلية عمل يجيّر من خلالها صاحبها كل ما يقع في دائرة معرفته لتبرير أفعاله و ما وصل إليه من قبح معتمداً في جزء منها على قلب بعض المفاهيم الأخلاقية و بما فيها الدينية و تحويله لتبيض أشكال أعمالهِ .

(المزيد…)

Read Full Post »