Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘عطاء’

سيبقى يكتبك ملكة لكل ما في الكون من حب و وفاء  ، لأنك تستحقين … 


 

إحدى اختصاراتكِ

إحدى اختصاراتكِ

ابتسامتها لصباح روحه البدء

 كان و مازال و سيبقى

يتكئ عليها لُيُعلن

أن شمس عمره لم  تُقتل

بأيدي من في قلبه ساكنين  

و فرحها إعلانُ مطرٍ

و للخير أبجدية البدء

فهو كل اختصارات الربيع

(المزيد…)

Read Full Post »

حاول أن تحافظ على ما تبقى من إنسان في قلبك حتى لا تصبح قبيحاً ….  

صرخة فكرة  

 

صورة روحك

صورة روحك

الفكرة كالهواء ليست ملكاً لأحد و لا صناعته

و لكن كل ما هنالك أن أحد ما لديه مفردات قراءتها

 فاذهب معها و لا تهتم بقائلها إن شئت

المهم حاول ان تحافظ على روح الإنسان في قلبك  و فقط

*          *           *          *          *

(المزيد…)

Read Full Post »

كلُ مفرداتِ اللغة النقيةِ تنحني خجلاً معلنةً عجزها عن الإحاطة بطهركِ و تفرّدِ أبجديات عطاءكِ لأنكِ أمٌ  و الوطنُ أم …..

عذراً يا أمي و يا كلِ أمهاتنا هذا  العيدُ ليس لكم ، لكنهُ أراد أن يجد ذاتهُ بالاحتفاء بنفسهِ بكم ، فكل عامٍ و العيدُ و نحنُ نتعلّم منكم تراتيل الحبِ  العطاء التي لا تحد حتى نصبح أنقى

 

ترجّل عن صهوةِ تكبرك أيها العيدُ

فمن طُهرِه عطاء الأمِ المكللِ بالغيريةِ المذهلةِ تعلّمت انتماءك لذاتك ، و تكاملت و اكتملت فيكَ صفاتك .

فهيَّ مطر الأرواحِ القاحلةِ تُسقي حتى من يؤذيها من فيضِ نبع عطاءها الذي يتزايدُ ماؤهُ باستمرار من مطرِ غيومِ روحها الذي لا يقف بل يزدادُ انهمارهُ مع الزمن .

(المزيد…)

Read Full Post »

سافر الوطن فيّهِ و امتلأ بعشقهِ

فتحرر من سوء ما لاقهُ منهمُ

بعدما خذلوه و تركوهُ ذات انكسار

(المزيد…)

Read Full Post »

 

نعم نارُ برودتي

قاسيةٌ ومؤذيةٌ جداً

وقد تُردي المساكين

ولكن ليس عيباً فيَّ

(المزيد…)

Read Full Post »

لا يحرق الانتظار سوى أنتِ و البحر و الياسمين بعدما أعلنتهما رسوليَ إليك

و منكِ ففرحت و تنقى العمر …..

نقاء الانتظار

نقاء الانتظار

تسرب الصبح

من براثن الليل

عنوةً..

الشمس ترسم

تفاصيل المكان

الوقت طاحونة

تطحن العمر

و الأحلام المؤجلة

(المزيد…)

Read Full Post »

” من اعترافات تائهٍ في المدينة  “

 

رسمكِ أميرة  قلبهِ و مفعمةً  بالنقاء و الحريةِ و السطوةِ ، فضيّع  توقاً إليكِ  اتجاهاتهُ و مفردات فرحهِ و حتى قلبهُ الحزين …..

 

أنثى من وطن

 

كتبكِ  بأقلام انتظارهِ الحارق

على صفحات شوقهِ الجارفِ

المدججِ بروحِ التواقِ الفاضحِ

و المسكون بأملِ لقاءكِ القريب

امرأة من حبٍ و عطاءٍ و ياسمين

 

 

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »