Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘غياب’

سأكتبكِ بقلم مداهُ من نزفي يا أنثايَّ المصنوعةِ من الغياب …..

 

من أبجديات الغياب المفعم بالحضور

 

نذرَ  جرحهُ الذي تناسيتهِ

و ما تبقى من قلبهِ المكسورِ

بتوقيع حُمى غيابكِ الفاضحِ

على أفقِ انتظاركِ  المريرِ

عندها ضيعت شمسهُ الحزينةَ

أبجديات الشروقِ البهيِّ الساحر

و كلُّ تراتيلِ الغروبِ  الأخاذِ

(المزيد…)

Read Full Post »

أنقى و أطهرُ و أنبلُ و أسمى أنواعِ الهروبِ هو الهروبُ منكِ إليكِ يا سيدةَ الضوءِ البهيِّ ….

 

كل حضورٍ بلا عطاءٍ هباء

 

على باب محراب عينيكِ المقدّسِِ

انحت الحروفُ أمام سطوة نقاءهما

بدأت عندها تفرُّ هاربةً باتجاههما

لتولدَ كلماتٌ موشاةٌ بسرِّ سحرهما

لتعودَ قصيدةٌ من نُبلٍ كانت منسيةً

بعدما تغربت عن ذاتها  مليون جيلٍ

 

(المزيد…)

Read Full Post »

هو الرحيلُ دوماً يكتبُ ذاتهُ و تراتيلِ الغيابِ بماءِ الحضور …..

كلُ ولادة مشروعُ رحيل

سلّمت الشمس عند المغيبِ

مفاتيح الوقتِ لليلِ الخجولِ

بدأ بريشتهِ السوداء المذهلةِ

يسطو على الأماكن و البشر

فتأخذُ شكلهُ فتنتشي و نحنُ

احتفاءً بثوب المساء البهيِّ

و يبدأ عندها الفرحِ النقيِّ

يخطّو سرِّ تراتيلهِ المنسية

(المزيد…)

Read Full Post »

 

من الغباء أن نظنّ و لو للحظة أن الوفاء هو علاقة الإنسان مع من الآخرين ، بل هو علاقة الإنسان مع ذاته و ذاتهِ فقط …..

 

و مرة أخرى تستضيفنا فيروز، و نرحل معها و لكن على طريقتنا ….

 

 

عصيةٌ على الإحاطةِ فأنت من أبجديات الشموخ ... و من تراتيل الرحيل

 

استيقظ ذات صباحٍ مفعماً بحضورها بعد ليلٍ تملكه حلمٍ كانت هي فيها كما عادتها ملكتهُ.

فلم يكن يملك إلا حق أن يحلم بها .

 فقد كانت فرصة احتفال عينيه برؤيتها صعبةٌ جداً إذا لم نقل مستحيلة ، بعدما ابتلعها السفر في ذلك اليوم الشتائي القارص تاركاً لهُ اللوعة و بعضُ أملٍ بأن تزين أحلامهُ ذات مصادفةٍ .

(المزيد…)

Read Full Post »

في قلب الغياب  هناك متسع لمن نحب لتمتلئ به أيامنا ،فوحده الوفاء  يحطم جبروت الغياب ….. أسامة


لنبحث عن أبجدية الحضورِ في حمى الغياب … و دوماً مع فيروز  


لغيابكِ أبجدية حضور مذهلةٍ

كانت على قناعة مطلقة بأن رحيله  ليس بداية الغياب .

نعم … فقد بدأت سطوة حضوره تجتاحها في أول لحظة أعلنهُ فيها الرحيل صديقهُ الدائم ، و أخذت هذا السطوة شكل حضوره الأقوى و احتلت كل أيامها و تفكيرها عندما بدأ الرحيل .

فحقاً  … غبيٌّ لا بل ممتلئ بكل أسباب الغباء من يظن أن الرحيل بداية الغياب

(المزيد…)

Read Full Post »

لابتسامتكِ أبجدية خاصة لا يمكن لكل لغات الأرض الإحاطة بها ، فهي كالشمس في تكرارها تجديد

لذا  سأبقى أكتبها و أكتبُ عنها علّني أُصبح أجمل  ….. أسامة


الحضور المنسي

الحضور المنسي

تسلل فرحِ المنسي

من تباشير ابتسامة

ارتسمت على شفتيكِ

فتاهت عندها الحروف

و بدأت الكلمات ضائعة

تبحث عن السرِّ المضمرِ

في الترابط الحيويِّ

بين بسمتك و الصبحِ

(المزيد…)

Read Full Post »