Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘فيروز’

العمر رحلة بحجم لحظه مكتوبة على جدار الزمن ، فلنكتبها بالحب و الصدق ، فيكون أثرها عند من بقوا رقيقاً و جميلاً …. أسامة


و لنسافر في هذه الليالي الخريفية مع ذلك الصوت الذي لا يشبه إلا نفسه … طبعاً صوت فيروز  


أثرعناق المطر للشجر

أثرعناق المطر للشجر

راحلاً في مساحة النسيان تاركاً بصماتك على الأماكن و الناس الذين تقاسموا معك جزء من العمر  لفترة .

و الوقت يمتطي صهوة العمر حيث يسطو على كل شيء .

و يبقى السؤال الذي يسكنّها من لحظة حول هذه الرحلة التي نمضيها على هذه الأرض و التي يسمّونها العمر ؟

(المزيد…)

Advertisements

Read Full Post »

صباحكم ياسمين

 اسمحوا لي أن أسافر مع ثقافة الضوء بمفرداتٍ أخرى ، ليس لإلغاء ما سبق من مفردات الحب ، و إنما لنمنح أنفسنا مفردات أخرى للحب حتى لا نحجّم قراءتنا للحب فتتعفن أرواحنا  ….. أسامة


لغة أخرى للتواضع يُعلنهً النرجس لمن يعي معنى الحب

لغة أخرى للتواضع يُعلنهً النرجس لمن يعي معنى الحب

انظر بقلبك…

 لقد تفتح الفجر كنرجسة برية بين الصخور ممتلئةً تيهاً.

 و كيف لا و هي التي تعلن تفردها بانتمائها لذاتها.

فلا أخت تشاركها في انطلاقتها نحو الفضاء

معلنة ولائها للضوء و للضوء فقط . و لتمت بعدها فهذا لا يعنيها.

 فوحدهم  الضعفاء و المهزومون يصفونها بالأنانية و الشوفنية .

(المزيد…)

Read Full Post »

من لا يسكن الوفاء قلبه ستبقى تلعنه الذاكرة و يجتاح روحه النسيان ….. أسامة


للوفاء مفردة واحدة

للوفاء مفردة واحدة

كان يسير على نفس الطريق الذي كان يتزين بهما لفترة ليست قليلة . حيث كان لليل في ضيافتهما مفردات ساحرة . 

وهي التي كانت و ما زالت  تسكن قلبه لا بل تحتله حيث اجتاحته ذات مصادفة و تربعت ملكة و مالكة وحيدة له و عليه

إلى نهاية عمره .

فبعدها لم ينزعها من قلبه ليرميها

(المزيد…)

Read Full Post »

مسكين لا بل أكثر من مسكين  من يظن أن استحضار الماضي حتى و لو كان حزين هو بكاء على الماضي و يأس ،بل  الذاكرة بفرحها و مواجعها هي قنديل نضيء به ما تبقى من عمرنا القليل ….

 و مرة آخر في ضيافة فيروز و للكلمة صورة و روح…..

   

 

النبع ... لغة أخرى للعطاء

النبع ... لغة أخرى للعطاء

كان المشهد و كأنها تركته من لحظة أو خارج للتو من براثن الماضي متربعاً على ذروة الحضور، مع العلم أنه تغير كل شيء بعدما ضاع حبها الأول .

و لكن عندما تمرّ تلك الشجرة الرائعة على ذاكرتها ، يعود المشهد من جديد كأنه وليد هذه اللحظة  :

نعم … نبع يغدق بالماء البارد و شجرة تركها الزمن وراءه ذلك ليس لسبب سوى  لتكون محطة للحب و للعابرين

(المزيد…)

Read Full Post »

للصمت لغة لا يمتلئ بها إلا من تربع ملك الحب على قلبه

 فمنحه جرعة إضافية للحب و العطاء …..

ومرة أخرى فيروز و برائعتها  “لشو الحكي “


من مفردات الصمت

من مفردات الصمت

أمام طلتكَ تذوب المفردات و تجد نفسها عاجزة و كيف لا وهي   في ضيافة عينيكَ

فيتربع ملك الصمت المكان

حيث تصبح للغة بيني و بينك أدوات ليست اعتيادية

فالنظر يبدأ عمله في حضرة هذا الحجم المذهل من الحب

و يصبح الحاجة للكلام

ليست مهمة

 

(المزيد…)

Read Full Post »

 ذروة  الحضور هي لحظة الغياب …..   

و أيضاً لنسافر مع فيروز….. في رحابِ النقاءِ حيثُ ثالوث الكلمةِ و اللحن و الصوت …

ذروة الحضور

 

هي فرحة اللقاء …

أو توجسّاً من غيابٍ …

 أم حزناً أدمنت عليه ؟

فإن لم يكون موجوداً صنعته…

لتتكئ عليه في مبررات استمراره  .

كانا جالسين على أعتاب الزمن يمضغون الوقت و الحب مع القهوة ، و كان يسافر بعينيه عبر فضاءات لا متناهية  شارداً أو حالماً .

(المزيد…)

Read Full Post »

 

غالباً ما يكون التعب لغة للحب و لكن بموسيقى أخرى …

 

و مرة أخرى لنرحل مع فيروز الصوت القادم من الأفق و المحمل بالصدق و بالحب” هموم الحب ”

 تعبٌ …. تعب …

لغة نقية للحب

لغة نقية للحب

ما أجمل هذا التعب التي يعبقني به حبك ،

 ليس لسبب و لكن فقط لأنه يمنح قلبي فرصة إضافية ليستحم بقدسية بحار الاشتياق الدائمة إليك و الممتلئة بها بغيابك قبل حضورك .

و أنا المنسية على أمل أن نصل لتلك اللحظة المفعمة بالصفاء و لكن  كلما أحسست أننا أصبحنا قاب قوسين أو أدنى 

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »