Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘لبنان’

إلى الأشد حضوراً ……. طبعاً إلى محمود درويش

 من مساوئنا – نحن  البشر – أن نحتاج لمناسبة لنتذكر من نحب لا بل و حتى من يستحق حاضراً   كان أو غائب الجسد …

 

نهاية حضوركِ مخاض فجرٍ جديد

 

يا أيها المتربعُ على ذروة الحضورِ …. سلاماً

لكَ سنظلُ نكتبَ ، ليس لسبب و لكن حتى لا يجافي الحبر أولاده الكلمات ، و أنت أحد أسيادها القلائلِ .

فالكلماتُ تتوهُ على مرافئ القلب الممتلئ بأسباب الحزن ، و تذهب العين في رحلتها الأبدية في مسيرة الدمع و هي تبكيك يا أيها الذاهب إلى قلب الحضور ، تاركنا على

(المزيد…)

Read Full Post »

مهما نزفتِ

سوريانا انتصار النورِ

سوريانا انتصار النورِ

و نزفنا و تألمنا

من غدرِ الجيرانِ

و سمِّ الأقربون

لم و لن ندمن الحقد

لأننا لكِ منتمون

و بكِ متيّمون

فمن يشرب

(المزيد…)

Read Full Post »

مهما ساد الظلم و طال الزمن فالشعوب هي التي تصنع التاريخ حكماً . فالمسألة مسألةُ وقت لا أكثر …..

 

 

هنا التفرّد في المسرح الرحباني فدائماً في القراءة الموضوعية للماضي عند المبدعين و مزجها مع الحاضر يؤسس دوماً لاستشراف المستقبل لا بل و قراءتهُ بأبجديات الحضور .

و هذه مسرحية ” جبال الصوان ” تؤكد ذلك و تضيف تأكيد جديد  لإثبات تفرّد و استثنائية المسرح الرحباني في كل النواحي الفنية و الفكرية و الرئوية و التي تؤكد المؤكد في أنّ التجربة الرحبانية هي ظاهرة لا نستطيع أن نتوقع كما نحتاج من العقود أو

(المزيد…)

Read Full Post »

لكِ يا وطننا يا سيد أوطان الأرضِ عمرنا و فداك دمائنا فأنت سيد الضوء و ملك الياسمين ………

 

وطنُ الياسمين سلاماً

من أعطى القابع في كهوفِ الظلامِ و المحميين من القتلةِ المدمنين على تخريب كل أصقاع الأرضِ و تجيّرها لمصالحهم الدنيئةِ القبيحة الحقَ بأن يتاجروا بأوطاننا في سوقِ النخاسةِ الرخيصِ باسم الدفاعِ عنهُ و عنّا …..

لا و ألف لا فوطننا ليس للمارقين …..

من نصّبَّ  قتلةَ أهلنا في

(المزيد…)

Read Full Post »

ستبقين روز العزة و الانتصار ، و اختزال كل مواسم الخير في الأمطار ، و كل ما عدا عفتكِ يا غزةُ هباءً و دمار ………

 

من تراتيل العطاء.عناق المطر للأرض في ضيافة الشمس

ذات مطر …

تواطأ الغيم مع الأرض..

فنبت الورد و كذا القمح ..

عندها بدأت تراتيل الخيرِ …

ابتهج الناس و أُعلن العيد …

وتواطأت الشمس مع الفجر …

فأُعلن الصبح …

و انبثق ضوءٌ بهيٌ مجيد

(المزيد…)

Read Full Post »

الإنسان هو الأهم  بغض النظر عن انتمائه و لونه و دينه  على أن لا يُلغي شريكه في الإنسانية و كل ما عداه تفاصيل . فما أقبحنا و نحن نلوك و نكرر جملاً جوفاء كأرواح من طرحها و أرواحنا  ….. 

  

هكذا أرى صورة أرواحكم

 

 قبل البدء سأعتذر على قساواة عبارتي : كم نحن أغبياء عندما نكرر جملٍ يرسمها في ذهننا المارقون كما يشاءون و ندافع عن قبحهم و نقصنا  فيها و نبقى نحن الأعراب نبحث عن مواقع نتكئ بها و عليها ليُعلن حتى النقص و القبحُ ملّلهُ من أغلبنا 

في البدء كلامي لا يشملنا جميعاً و لكن الأغلبية على مستوى العالم …. 

سأبدأ بالجملة التي كانت لغماً فجعلناها  

(المزيد…)

Read Full Post »

و لي ثقة أن الحلم اليوم على موعد جميل مع نقاء الروح ، لذا اسمحي لي  أن أحلم فقط …. 


قبل الحلم بحلم

قبل الحلم بحلم

كان يجتاح طيفها حياته ، و كثيراً ما حاول أن يتحرر  منه بعض الشيء و لكن عبثاً ، فهو يسكن في كل ما حوله لا ليس هذا فحسب بل يجتاحه .  

لذلك كان لا بد أن يبحث عن حلٍ ليس ليتحرر من طيفها أو  لينساها بل ليمتلئ بحضورها .

فقد كان يراه في كتابه الذي يقرأ فيه

 و على  الدرب الذي يسير عليه  إلى مكان عمله

(المزيد…)

Read Full Post »

تراتيل  للحب

إلى غزّة لا بل إلى كل فلسطين 

  

 

شموخك يا جبل من مفردات غزّة لا بل كل فلسطين

شموخك يا جبل من مفردات غزّة لا بل كل فلسطين

الحب… حبيبية تشهت رؤية وجه حبيبها

لتملئ عيناها به لا أكثر

الحب…  أماً تنظر ابنها ليكبر

ليمنحها بعزة نفسه و حبه لوطنه مبررات الحياة

الحب …أرض أدمنت على إنجاب الأبطال

 و اسمها فلسطين

الحب… مقاوم آمن أن دمه أرخص من الوطن

(المزيد…)

Read Full Post »

العفوية من أبجديات البراءة و النقاء التي تم اغتيالها ليس بدمٍ باردٍ فحسب , بل بالتبجح بقتلها تحت عناوين برّاقة ملغومة ؟؟؟؟؟؟


هنا سنرحل في مسرحية متفرّدة حيث تجمع بين قلة مساحة الحوار و بساطته من جهة و  الغنى المذهل بالدلالات و المعاني العميقة …

تبدأ المسرحية بالتصريح عن زيارة أكبر مسؤول في البلد  الشخص” إنطوان كرباج ” ليلتقي بالناس , فيتم إصدار قرار بإخلاء الساحة التي يبيع فيها الناس بضائعهم بأمر من المتصرف “نصري شمس الدين ” و وضع برنامج للاحتفال بقدومه , و يتم تزين الساحة .

و فجأة تأتي بياعة بندورة ” فيروز ” بعربتها القديمة لتبيع  في الساحة و تفشل كل المحاولات التي تحاول إخراجها من الساحة , و يأتي الشخص  و ترحب به بأغنية , ويمكث لفترة و يذهب دون أن يشارك في الغداء الاحتفالي الضخم , فيغتاظ المسؤولون  و يُحمّلوا البياعة المسؤولية معتبرين ذهابهُ انزعاج من تصرفها ’ وتتم إحالتها إلى المحاكمة.

حيث في الحقيقية مشهدي المحاكمة و حوارها مع الشخص – برأينا – من المشاهد المميزةِ جداً و اللذين يحملان دلالات الرائعة .

(المزيد…)

Read Full Post »

من فلسطين إلى فلسطين مروراً بالجولان و القنيطرة و لبنان ، و الذاكرةُ لا تندمل بل الجراحُ تتسع و يصبح الألم وطناً …..

من هنا مروا شذّاذ الأفاقِ

قبل البدء :

طبعُ العقرب اللدغ

فإذا لم يلدغ فلعلةٍ فيه

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »