Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘موج’

قُبُلٌ  تُعلنُ البدء للحياة ، فمن خلالها نحتفي بأنقى البدايات ….. أسامة

 

في انتظار قبلة الندى

في انتظار قبلة الندى

تُقبلُ  الشمس الفجر

فيمتلئ  مداه بالحياء

بعدها يُولدُ الصباح

*     *     *     *     *

و الندى يهمس مقبلاً الورد

تنسكب دموعه فرحاً

(المزيد…)

Read Full Post »

للبحر فلسفة عناق لا يقرأها إلا المفعم بالحب و الحياء ….

جميل نقاءك يا بحر و  أنت في انتظار أن تحتفي بها

جميل نقاءك يا بحر و أنت في انتظار أن تحتفي بها

أغار منك يا بحر

فأنت كل صباح

تسكن ناظريها

و أنا منسياً

على دفتر وهمي

عصيٌّ عليًّ

حتى الاحتفاء بصوتها

*     *     *     *     *

(المزيد…)

Read Full Post »

لعينيكِ لغة مذهلة  ترجمها قلبي فانتشى ،

و أمام نقاء روحك  تتوه اللغات و يعجز القلم …. أسامة

عندما يمتلىء الليل بزهر اللوز يصبح الصمت أجمل

عندما يمتلىء الليل بزهر اللوز يصبح الصمت أجمل

امتطى  الموج

صهوة الشاطئ

فمنحه رمل و زبد

و زار  طيفك أحلامي

فأهدى شفتي

أمل ابتسامة

و امتلأت روحي

(المزيد…)

Read Full Post »

القلوب النقية قريبة من الله ، فلها  حدس لا يمكن أن يخطئ أبداً …. أسامة

هنا ... تعبّق المكان بنقاء قلبيهما ذات صدفة

هنا ... تعبّق المكان بنقاء قلبيهما ذات صدفة

كانا جالسين فوق الريف الصخري  على شاطئ البحر

حيث تحركت نسمة بحرية باردة أحسستها بالبرد مما جعلها تقترب منه أكثر .

و كانت  عيناها تقتسمان النظر بينه و بين  البحر و صوت الموج يمتلئ به المكان معلناً فضيحة عشق البحر للشاطئ .

و عيناه تنظران إلى البحر ، و لا شيء يدلل على وجوده معها سوى

(المزيد…)

Read Full Post »

ابتسامتك إعلان صبح و مرفأ لقلب أتعبه السفر …


ابتسامة الوردابتسمي …

تشدو العصافير

تتراقص النجوم

ينتشي القمر

و يهدينا الصباح قصيدة أخر

تكثر بيادر القمح

و بك  يحتفي الزهر

*     *     *     *

ابتسمي …

يهبنا القدر ربيعاً جديداً

(المزيد…)

Read Full Post »

فقيرة الذاكرة التي لم تتزين بسطوة حبيب نتكئ عليه في زمن العوز ….

الموج ذاكرة البحر يعيد قراءة رمل الشاطئ يومياً

الموج ذاكرة البحر يعيد قراءة رمل الشاطئ يومياً

نسيت صباحي

على أعتاب عينيكِ

و بعدما غبتِ

عن روحي ارتحلتُ

امتلكتِ كل  أحلامي

صرت تراتيل البدء

لأفراحي و أحزاني

و عندما سافر وجهك عني

(المزيد…)

Read Full Post »

الكلمة سيدة الصورة … و الصورة صوت الروح الذي يُكتب بالحب ولن يسمعه إلا من امتلأ بكل أسباب المحبة و أدمن على العطاء  ….

لغة الموج

للشاطئ تفاصل …

مفعمة بالحياة  …

يخطّها البحر…

قلمه دوماً و أبداً …

الموج ….

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »