Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘نقاء’

للطفولة سحرّ مقدس فلنصنع لها فرحاً و لنملئ أيامها بالحب

فقط حتى لا نغتال الياسمين فينتحر الربيع ….

 

 

 

 

بآلمهم تتشوه أروحنا

بآلمهم تتشوه أروحنا

 

 ببكائها

يُغتالُ النسيم

ينسى الندى

ورود الصبح

يقبّح النهر

تعقُم  الطبيعة

تنوح البلابل

ينتحر الياسمين

 يتعرى الشجر

يهجّ الغيم

(المزيد…)

Advertisements

Read Full Post »

 

حب و عطاء و تضحية ليسوا لإلغاء الذات بل لجعلها أنقى و أرقى

لا يمكن أن يمتلئ بهم  إلا أصحاب القلوب النبيلة …. أسامة

 

 

 

 

 

ليس تكبّراً بل رُقي التفرد

ليس تكبّراً بل رُقي التفرد

 هجرة للعطاء …

 

هاجر الماء من البحر

على شكل نسمة

ليس لأنه ملّ سكنه

و لكن ليمنحنا فرصة أخرى

لنحتفي بالمطر

(المزيد…)

Read Full Post »

 

لنقاء قلبها سطوة تُعلن الربيع وتفضح الحجر ..

فكيف إذا كان أمامها قلبي الذي ذبحه السفر …. أسامة

 

 

 

 

 سأعُلنك دوماً و أبداً أميرة الياسمين

سأعُلنك دوماً و أبداً أميرة الياسمين

 عيناكِ و البحر

أنا منتشي في ضيافتكما

ما هذا السحر ؟

أنتما حقاً مذهَلين

كنت أبحر في مساحة ضوّعك

في كل ما فيك

و أنا صغيرتي

أمام سطوتك

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما يجرحنا الحاضر نتكئ على نقاءِ الماضي لنبني بقايا فرحنا المنسي

من هنا مرّوا

عندما نكون في رحاب الماضي الجميل

تتربّع الصورةُ على عرش مملكة الحرف

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما فاضَ الطهرُ و الرقةُ و النبلُ و الحبُ و الصدقُ و  الوفاءُ من روحكِ المتفردةِّ ، كان لا بد لي أن أعترف لكِ و للكون أنَّ نقاء بياضي و رقتي و أبجدياتِ عبقي منكِ لأنني من اختصاراتكِ و لا يحتاجُ كلامي تعليلُ …… كلماتٌ بتوقيع الياسمين

أنتِ ملهمتهُ

سأعترفُ

و الاعترافُ انتصارٌ للحقِ

انصافٌ للحبِ

حريةٌ لي

كما أنهُ حكماً جليلُ

*          *          *

فبياضي

تعثّر بعينيكِ ذات مصادفةٍ

عندها صفا

و سما  و تفرّدَ

(المزيد…)

Read Full Post »

البكاء عند القلوب النبيلة ليس ضعفاً بل  لغة لغسيل الروح

من بشاعتها لتبقى مفعمة بالحب ….


دمعة وردة

دمعة وردة

احتاج إلى البكاء

لكن صوتي يخونني

و الدمع أيضاً يخونُ

هل أنت في لحظة

وهمٍ أما أنه حقاً مسكً

شيءٌ اسمه الجنونُ

آه كم أن خائفٌ على

مفردات الضوء و الياسمين

و على العمر الذي أكلته السنونُ

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما يعانقُ جبلٌ من حبٍ بأقدامهِ أو بأمنياتهِ البحر تتفتق كل أبجديات العشق ……..

 

عناقٌ من نقاء

 

 

هو الغزلُ المقدسُ النبيلُ

و اللقاءُ بعد شوقٍ جارفٍ

حيثُ  تعانق فيهِ الحبُ

في ضيافة عبقِ الصدقِ

بتوقيعِ  المصادفةِ المذهلةِ

فبدونهمُ يمسي الزمنَ بخيل

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »