Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘ورد’

ملعونٌ الشوق الذي يقتله اللقاء ، فالشوق هو روح الحب ومنه يستمد النقاء … أسامة

 

 

 

 

خلاصة الاشتياق بعد عناق الأرض بمبسم المطر

خلاصة الاشتياق بعد عناق الأرض بمبسم المطر

 لأنكِ أنتِ  انتِ

 يسكنك الياسمين 

يحتفي بك القمر

فبقي كما تشائين

و اسمح للصبح

 أن يرسم تفاصيله

على مقاس طلّتك البهية

و دع القمر الشريد

(المزيد…)

Read Full Post »

بياض الورق  امتلأً بلا روح ، و لكن الكتابة عليه تجعله يضجُّ بكل أسباب الحياة ….أسامة


لطفاً... البياض ليس فراغاً إلا عند القلوب الفارغة

لطفاً... البياض ليس فراغاً إلا عند القلوب الفارغة

 

 بياضك ليس فراغاً

و لا هباءً يا ورق

بل هو كل الامتلاء

بالألوان و الألق

فعندما اجتاح قلمٌ

مساحتك النقية

 و بكى حبراً

لم يك ذلك  اغتصاباً

إنما هو ذروة العشق

عندها بدأت تراتيل البوح

(المزيد…)

Read Full Post »

لا أطلب منك إلا أن تسمحي لي بأن أبقى أنتظرك لأحتفي بالحب و بكِ …

 انتظرت حتى ملّ الانتظار

لكِ ... و عنكِ

لكِ ... و عنكِ

 و لم أييأس

 لمحتك نجمة صبح

لغة فجر

تضيء لي السنين

وجدتك قادمة مطراً

لقلب متعب مثقل

(المزيد…)

Read Full Post »

لأنكِ أنتِ أنتِ انتصر الربيعُ بزهرهِ و احتفى صبحهُ بشمسهِ و أدمنَ الانتظار ، فمنكِ تعلّم الورد العبق ، و من تراتيلِ صدقكِ المقدسِ أُعلن النهار …..

منك تعلّم الوردُ كيف يكون جميلا

منكِ …

 استمدّ الصبحُ كنّهَ ولادتهِ

عندما تاهت ذات مصادفةٍ

عنهُ شمسهُ

و خانهُ الوقتُ

و خذلتهُ الفصول

فكونِ بجانبهِ

بل كونِ الصبح

فقد أصبحت روحي

في غيابكِ يا أنثايَّ شريده

(المزيد…)

Read Full Post »

 

إلى والدي مرة أخرى

سأبقى أتكئ عليك يا سيد الحاضرين في زمن الغياب

 لأمنح نفسي جرعة إضافية من حب و توازن   …. أسامة   


احى مفردات  الطفولة

كانت العاصفة تنشب مخالبها في ذلك المساء الشتائي المنسي في تلك القرية الوادعة الساكنة على أطراف الشمس .

و  البرد  و الريح يجتاحون كل شيء مسجلين توقيعهم على كل ما يمرون عليه من بشر و حتى الأماكن .

و ذلك الصبي  ابن السادسة من عمره  يأكله النعاس و يحاولوا أن ينام ، و لكن ضاعت محاولته هباءً .

(المزيد…)

Read Full Post »

قُبُلٌ  تُعلنُ البدء للحياة ، فمن خلالها نحتفي بأنقى البدايات ….. أسامة

 

في انتظار قبلة الندى

في انتظار قبلة الندى

تُقبلُ  الشمس الفجر

فيمتلئ  مداه بالحياء

بعدها يُولدُ الصباح

*     *     *     *     *

و الندى يهمس مقبلاً الورد

تنسكب دموعه فرحاً

(المزيد…)

Read Full Post »

سيبقى يكتبك ملكة لكل ما في الكون من حب و وفاء  ، لأنك تستحقين … 


 

إحدى اختصاراتكِ

إحدى اختصاراتكِ

ابتسامتها لصباح روحه البدء

 كان و مازال و سيبقى

يتكئ عليها لُيُعلن

أن شمس عمره لم  تُقتل

بأيدي من في قلبه ساكنين  

و فرحها إعلانُ مطرٍ

و للخير أبجدية البدء

فهو كل اختصارات الربيع

(المزيد…)

Read Full Post »

صدفة …

الكتابة هي قراءة نازفة و لكن بصمت …. أسامة

 

لغة الضوء

لغة الضوء

من أنتِ ؟

 سألتها بعيني. 

قارئةٌ نهمةٌ و شيءٌ من كاتبةٍ

قالت .

لا يمكن فصل المدمج حدّ الامتزاج ، فالقراءة هي كتابة قلمها العين

(المزيد…)

Read Full Post »

للصمت لغة لا يمتلئ بها إلا من تربع ملك الحب على قلبه

 فمنحه جرعة إضافية للحب و العطاء …..

ومرة أخرى فيروز و برائعتها  “لشو الحكي “


من مفردات الصمت

من مفردات الصمت

أمام طلتكَ تذوب المفردات و تجد نفسها عاجزة و كيف لا وهي   في ضيافة عينيكَ

فيتربع ملك الصمت المكان

حيث تصبح للغة بيني و بينك أدوات ليست اعتيادية

فالنظر يبدأ عمله في حضرة هذا الحجم المذهل من الحب

و يصبح الحاجة للكلام

ليست مهمة

 

(المزيد…)

Read Full Post »

بشارات الخير

بشارات الخير

عندما نكون في ضيافةِ الصورة تتعطلُ أبجديةُ الكلام فكيف إذا كانت الصور صباحُ نهارِ الثمر ….

صديقي على مساحة نقاء قلبك

لنرحل مع هذا الصور التي قد لا تكون الأجمل

و لكن حكماً هي جميلة بامتياز

و كيف لا ؟

و عليها يتكئ الوقت في  إعلان الربيع

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »