Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘ورد’

صدفة …

الكتابة هي قراءة نازفة و لكن بصمت …. أسامة

 

لغة الضوء

لغة الضوء

من أنتِ ؟

 سألتها بعيني. 

قارئةٌ نهمةٌ و شيءٌ من كاتبةٍ

قالت .

لا يمكن فصل المدمج حدّ الامتزاج ، فالقراءة هي كتابة قلمها العين

(المزيد…)

Advertisements

Read Full Post »

للصمت لغة لا يمتلئ بها إلا من تربع ملك الحب على قلبه

 فمنحه جرعة إضافية للحب و العطاء …..

ومرة أخرى فيروز و برائعتها  “لشو الحكي “


من مفردات الصمت

من مفردات الصمت

أمام طلتكَ تذوب المفردات و تجد نفسها عاجزة و كيف لا وهي   في ضيافة عينيكَ

فيتربع ملك الصمت المكان

حيث تصبح للغة بيني و بينك أدوات ليست اعتيادية

فالنظر يبدأ عمله في حضرة هذا الحجم المذهل من الحب

و يصبح الحاجة للكلام

ليست مهمة

 

(المزيد…)

Read Full Post »

بشارات الخير

بشارات الخير

عندما نكون في ضيافةِ الصورة تتعطلُ أبجديةُ الكلام فكيف إذا كانت الصور صباحُ نهارِ الثمر ….

صديقي على مساحة نقاء قلبك

لنرحل مع هذا الصور التي قد لا تكون الأجمل

و لكن حكماً هي جميلة بامتياز

و كيف لا ؟

و عليها يتكئ الوقت في  إعلان الربيع

(المزيد…)

Read Full Post »

للطفولة سحرّ مقدس فلنصنع لها فرحاً و لنملئ أيامها بالحب

فقط حتى لا نغتال الياسمين فينتحر الربيع ….

 

 

 

 

بآلمهم تتشوه أروحنا

بآلمهم تتشوه أروحنا

 

 ببكائها

يُغتالُ النسيم

ينسى الندى

ورود الصبح

يقبّح النهر

تعقُم  الطبيعة

تنوح البلابل

ينتحر الياسمين

 يتعرى الشجر

يهجّ الغيم

(المزيد…)

Read Full Post »

اللحظة هي كل ما نملك من عمرنا فلنحترمها

لنصنع فرصة إضافية من سعادة … و دوماً حب ….. أسامة

تفرّ د و كبرياء

تفرّ د و كبرياء

عائدةٌ…

ممتطيةٌ صهوة الفجر

مسكونة بالحضور

بالرحيل

و بالحب

قادمة نحو الصبح

معلنة فرح جديد

و الشمس لوجهها

تُعلن الولاء

*     *    *    *

طلّت خلف ابتسامتها

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما كنتُ في ضيافة عينيها فرّت  الكلمات و تملّك الصمت المكان  

فبدأ حديث الروح عندها  تنقّى الزمن …. 

 

 

 

 رقة النقاء .... لتقرأ فيها ما تبقى من نقاء في قلوبنا

رقة النقاء .... لتقرأ فيها ما تبقى من نقاء في قلوبنا

تعثرت عيناي بعينيك

ذات حُلمٍ

فقبلتهما روحي عل عجل

عندها بدأت تفاصيل ربيع

بتفتح الزهر

و تاهت عن الدمع المُقل

(المزيد…)

Read Full Post »

عندما تركتهُ في بحارِ أحزانهِ تتقاذفهُ أمواجُ الغربة و أذيةُ المحبين قرر أن يُعلن للشمس حبها و محبتهُ للناس أجمعين

لكِ

فأهد لزهور النقاء بسملةَ العطاء أمل نظرةٍ منها

و بعدها سينتشر الخير و تحلو السنين

(المزيد…)

Read Full Post »

Older Posts »