Feeds:
المقالات
تعليقات

اللقاء المحتوم

التراتيل الثانية … تداعيات

قبل البدء : من شهرين رحل العم أبوصالح رحمه الله ، و ما تزال الخالة أم سليمان تهب كل مساء طريق الغابة في قريتنا بعض حياةٍ تُمنحُ للذاكرةِ و لنا

وللكهول سأعلّمهم أن الموت لا يأتي بسبب السنّ بل بفعل النسيان…. منقولة للاطلاع انقر هنا
تعاكس السير و تتطابق الوصول

تعاكس السير و تتطابق الوصول

لم أتأخر …

لن أتأخر …

ليست العَطلةُ مني…

كل ما هنالك…

أحد ما منحني فرصة أخرى…

لأمضغ برهة من وقت…

ليس أكثر …

أكمل القراءة «

Advertisements

نسمة …..

لك فلسفة حضور و عبق غياب تتوه في ضيافتهما المفردات  …… 

 

تقاسيم حضور و بوح غياب

تقاسيم حضور و بوح غياب

تسرّبِ من براثن الليل

أنت الضوء لصبحي

و انتشرِ على مساحة الودّ

فأنت  للضوّع

و للبوّح

خُلقتِ

أكمل القراءة «

قيمة الكلمة ليس بجمالها و جزالتها  فحسب بل بصدقها ، لأنهُ غالباً ما يلبسُ القبحُ أنقى الأثوابِ ليضللَ و يغررّ أصحاب القلوب النبيلة …..

 

تعقيب على الرسالة الملفقة التي نُسبت إلى ماركيز….


 

قبل البدء  : الرسالة التي كلماتُها منسوبةً لماركيز هي في الحقيقية من  تأليف شخص مكسيكي مغمور يعمل في تحريك الدمى يدعى جوني ولش، و لكن المؤكد أمرين هما أن ماركيز أكثر من رائع ، و الرسالة الملفقة تحتوي أفكار جميلة تتناغم مع أرواحنا و تأخذنا ، ناهيكم عن مقدمة الرسالة الملفقة و التي تحوي تصوير

الوضع الصحي لكاتبنا المذهل بأنه – حماه الله – صعب جداً  و على شفير الموت

أكمل القراءة «

اغتيال النسيم

للطفولة سحرّ مقدس فلنصنع لها فرحاً و لنملئ أيامها بالحب

فقط حتى لا نغتال الياسمين فينتحر الربيع ….

 

 

 

 

بآلمهم تتشوه أروحنا

بآلمهم تتشوه أروحنا

 

 ببكائها

يُغتالُ النسيم

ينسى الندى

ورود الصبح

يقبّح النهر

تعقُم  الطبيعة

تنوح البلابل

ينتحر الياسمين

 يتعرى الشجر

يهجّ الغيم

أكمل القراءة «

فضيلة الجسد

من فضائل الجسد أنه محكُّ الروح و ممر عبور إلى الأزل   …. 


 

 

نبيلٌ أنت يا جسد فأنك معبر الروح إلى الأبد

كم أنت نبيلٌ يا جسد فأنك معبر الروح إلى الأبد

 

 بك و من خلالك

تُترجم الأرواح

تبحر في رحلة التكوين

حيث في البدء … ولادة

فتخرج مسكوناً بالروح

و تحملها برحلتها القصيرة

تسافر في قراءات مفرداتها

تظهّر معدنها

تغوص في  نقائها

أكمل القراءة «

  لا تقتلي انتظارهُ لحلمٍ بلقاء فينتحرُ الأمل ….

للحب و منكِ الزهر

أتتهُ

من فضاءات مصادفةٍ

مفعمةً بالحبِ و النقاء

اجتاحت قلبهُ المنسيَّ

فبدأت أغاني المطر

*          *            *

أكمل القراءة «

بعدما تشبّه الصبح بك أصبح رائعاً و مذهل …. أسامة

 

غيابنا عنها حضور

غيابنا عنها حضور

ترجّل من صهوتك

انزل من عليائك

خفف من كبريائك

فلولاها يا صبحُ

ما كنت جميلُ

من حمرة خدّها

استهديت لحمرة فجركً

و من طلّتها أعلنت بهاءك

أكمل القراءة «