Feeds:
المقالات
تعليقات

عندما تركتهُ في بحارِ أحزانهِ تتقاذفهُ أمواجُ الغربة و أذيةُ المحبين قرر أن يُعلن للشمس حبها و محبتهُ للناس أجمعين

لكِ

فأهد لزهور النقاء بسملةَ العطاء أمل نظرةٍ منها

و بعدها سينتشر الخير و تحلو السنين

أكمل القراءة «

… إقرار …

أنا لستُ شاعراً

ولكن ذاتَ مصادفةٍ

قطفتُ من نجومٍ

 صنعها عابرين

حروفاً من حبٍ

مفعماً برحيقِ الزهر

أكمل القراءة «

 

حب و عطاء و تضحية ليسوا لإلغاء الذات بل لجعلها أنقى و أرقى

لا يمكن أن يمتلئ بهم  إلا أصحاب القلوب النبيلة …. أسامة

 

 

 

 

 

ليس تكبّراً بل رُقي التفرد

ليس تكبّراً بل رُقي التفرد

 هجرة للعطاء …

 

هاجر الماء من البحر

على شكل نسمة

ليس لأنه ملّ سكنه

و لكن ليمنحنا فرصة أخرى

لنحتفي بالمطر

أكمل القراءة «

الضوء هو للبصيرة أولاً ، و بعدها للنظر ……


مفردات أخرى للضوء

مفردات أخرى للضوء

للوقت لغة

يمنحنا بها قدرة

لنحتفي

عندما نكون في ضيافة الياسمين

ليُعلنه الربيع أمير للزهر

فكوني أنت أنت

امنحِ للبحر فرصة التعري

أمام نقاءك

أكمل القراءة «

 

وقع صبحٌ آخر

من خوابي الوقتم

معلناً انتصار النورِ

بحبرِ الليلِ النقيِّ

أكمل القراءة «

فضيحة عشق

 

لنقاء قلبها سطوة تُعلن الربيع وتفضح الحجر ..

فكيف إذا كان أمامها قلبي الذي ذبحه السفر …. أسامة

 

 

 

 

 سأعُلنك دوماً و أبداً أميرة الياسمين

سأعُلنك دوماً و أبداً أميرة الياسمين

 عيناكِ و البحر

أنا منتشي في ضيافتكما

ما هذا السحر ؟

أنتما حقاً مذهَلين

كنت أبحر في مساحة ضوّعك

في كل ما فيك

و أنا صغيرتي

أمام سطوتك

أكمل القراءة «

 

في محرابكِ البهيِّ المقدّسِ

تعلّمتِ الشمسُ أبجدياتها

بغرفِها من ماءِ روحكِ

أكمل القراءة «